علاء الدين منصور المسلاتي وكيل ديوان المحاسبة يخالف القانون ويمارس العنصرية


هؤلاء من افشلوا ثورة التغيير وضيعوا دم الشهداء

 مازال ( وكيل ديوان المحاسبة علاء الدين منصور المسلاتي)، يمارس عنصرية وافعال نظام القذافي القومي العربي فنجده يظهر حقده وعنصريته بدون خجل ويرفض تطبيق القانون والاعلان الدستوري، بل ويغمض عيونه ويتحجج بعدم وجودهم اصلاً، كأنه لم يقرأ الاعلان الدستوري المادة 1 والقانون رقم 18 لسنة 2013م، كيف للموظف أن يكون جاهلاً بالقانون فالجهل لا يحميه من المسائلة بل يشدد عليه العقوبه لانه من المفترض ان يكون قد قراء القوانيين ودستور البلاد المؤقت قبل مباشرته لعمله، والكارثة الاكبر انه يتحجج بمبررات لا وجود لها ويختلقها بجلاء ويتحدث في اشياء ليست من اختصاصه او اختصاص ديوان المحاسبة بل هيا من اختصاصات وزارة التعليم وبرلمان الدولة؛ فهل اللغة الليبية تسببت في تقسيم البلاد او اشعال حرب اهليه وهي لغة موجودة منذ الاف السنين ولم تاتي من السعودية او قطر؟ ! هل سوريا واليمن والعراق وداعش والقاعدة وقنوات الفتنه… تتكلم اللغة الليبية او اللغة العربية ؟!! اليست عنصريتك وامثالك هي ما يسبب الفتنه والحروب والتقسيم! اليس من يطالب بتقسيم البلاد في برقة هم اعراب يتحدثون العربية فقط!!، كما ان الذين يتحاربون ويقتلون بعض البعض هم القبائل التي تتحدث العربية والمنخرطة في المشروع والاجندات الاسلامية او العروبية المدعومة من دول عربية قحه؟!! ومن الجامعة العربية وهم بذلك سمحوا لانفسهم ان يكونوا اداة في يد اجندات خارجية. أكمل القراءة

Posted in Uncategorized | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | 4 تعليقات

كسكي / كسكسو – مطبخ امازيغ شمال افريقيا


  • بحث: ؤسمان ازطاف
  • كتب بتاريخ: 20170115

—————————

كسكسي او كسكسو: من الأكلات المشهورة التي برع في اعدادها سكان شمال افريقيا الاصليين حيث يعتبر الطبق الرئيسي في غداءهم منذ زمن بعيد وخاصتاً في افراحهم واحتفالاتهم كإحتفال راس السنة، انتقل هذا الطبق من شمال افريقيا الى بعض بلدان العالم كفرنسا وصقلية حيث كان يسمى عندهم دقيق ساراكين، اتبع الليبيين الاصليين في آكلهم نظاماً اكثر نباتية من غيرهم واشتهر معظمهم بالفلاحة والاستقرار في الحواضر مما مكنهم من انتاج حضارة غنية.

تقول لوسي بولين (Lucie Bolens) أن الكسكسي عرف عند الامازيغ منذ 238149 ق.م، وذكرت أن أواني الكسكسو البدائية وجدت في المقابر التي يعود تاريخها إلى عهد الملك النوميدي ماسينيسا، بينما يقول تشارلز بيري (Charles Perry) أن الكسكسو ظهر حسب اعتقادة في نهاية دولة بني زيري الصنهاجية وبداية دولة الموحدين بين القرن الحادي والثالث عشر. يذكر انه تم اكتشاف أدوات الطبخ التي يعود تاريخها إلى القرن التاسع في بقايا سفينة في منطقة تيهارت (الجزائر).

كسكسى بالعصبان وسلاطة مشوية

كسكسى بالعصبان وسلاطة مشوية

أكمل القراءة

Posted in آكلات امازيغية | Tagged , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

معصرة الزيتون / أندور


تراث الليبيين الاصليين

============================

توجد تحت الارض، عندما يدور الجمل او الحمار تدور كذلك الطاحونة الحجرية المركبة على محور خشبي متصل بالسقف فتهرس الزيتون المفروش على ارضية المرجل، اما اللب المتبقي بعد عصر الزيتون (افيتور) فيتم رفعة بين فترة واخرى من قبل العمال المشرفين باستخدام ضوء السراج، يطفيه العامل بعد هذه العملية مباشرة، خشية ان يدوخ الجمل من الدوران وكثيراً ما يغمضون عين الحيوان.

ياخذ افيتور ويوضع في حجرة اخرى على مقربة من المكان دون استخدام الطاقة الحيوانية، يتكون الجهاز من عمود خشبي كبير مربوط الى محور افقي وفي نهاية الذراع القصير للعمود غرزت حجرة اسطوانية ثقيلة، بينما قد ربط في الذراع الطويل حبل معلق في السقف بواسطة بكرة يمر من فوقها، جرُّ الحبل باليد يحرك العمود بحركات نواسية، وهذا بدوره يدفع الاسطوانة الحجرية لتضغط بقوة على الأكياس المليئة بالزيتون، الموجود في حوض اجري قليل العلو.

يوجة الزيت المستخرج في كلتا المعصرتين إلى مزاريب خشبية عن طريق فوهات موجودة في القعر، يسيل فيها تم يصب في احواش مليئة بالماء، واقعة في حجرة ثالثة مستواها تحت مستوى الحجرتين اللتين فيها تتم عملية العصر ويتجمع الزيت فوق الماء ثم يفرغ في الأواني والأباريق.

Posted in تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ | Tagged , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

معاني اسماء مناطق غريان – طوبونيميا


تسميات أمازيغية – طوبونيميا غريان

ملاحظة: هذه بعض اسماء المكان الجغرافية (Toponymy) التي جمعناها حفاظاً على ترات وماضي وتاريخ الاجداد في غريان خاصة وليبيا عامة فـمازالت المئات من الاسماء الاخرى لم نوثقها ونرجوا تعاونكم في ذكر بعضها في تعليق باسفل المقالة وشكراً لكل من ساهم معنا، ونحن سنقوم بعمل دراسة انوميا اي تحليل معنى الكلمات في اللغة الليبية.

«إن الجغرافيا، منظور إليها من فوق، في علاقاتها بالإنسان، ليست شيئاً أخر سوى التاريخ عبر المكان، مثلما يكون التاريخ هو الجغرافيا عبر الزمان»

(إليزيه ركلوس)

«الكل قد نسوا أسماهم من بعد ما نسوا لكنتهم واقتربوا يقهقهون ، أو يبتسمون، مأسعدهم!؟. لأنهم، قد فقدوا الذاكرة التي تحزنهم»

( سعيد سيفاو المحروقأشعار كاتمة للصوت) أكمل القراءة

Posted in تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ | Tagged , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

★ عادات وتقاليد الليبيين الأصليين


 عادات وتقاليد الليبيين الاصليين (الامازيغ) مشتركة ومتشابهة ولا نجدها الا في ليبيا القديمة التي تمتد من غرب النيل (الاسكندرية) الى اقيانوس (المحيط الاطلسي) وهذا هو مكان انتشار القبائل الليبية منذ القدم الى يومنا هذا مما يعطينا دليل قاطع على وحدة السكان،  نذكر عادات وتقاليد الليبيين:

  1. إستعراضات الفروسية والحصان البربري وصناعة متطلباتها (لمعرفة المزيد)
  2. الالبسة التقليدية الخاصة بالامازيغ كالحولي (الجرد) والتلابا (الفراشية) والرداء والبرنوس (لمعرفة المزيد)
  3. صناعة الاحذية التقليدية المتنوعة بإستخدام ( الجلد الفيلالي والجلد الغدامسي)
  4. صناعة الحلي والمجوهرات الامازيغية القديمة (سيتم توفير معلومات اكثر قريباً)
  5. الاكلات التقليدية كالكسكسي والزميطة والفرفيشة والبسيسة وغيرها الكثير ( لمعرفة المزيد)
  6. الشوشا وهي تقليعة شعر ضاربة في القدم حيث يحلق الشعر وتترك ظفيرة لتنمو (لمعرفة المزيد)
  7. تقليد الشيش باني (اضغط هنا لمعرفة المزيد)
  8. تقليد البوسعدية (اضغط هنا لمعرفة المزيد)
  9. فن العمارة الأمازيغية (قصور التخزين إيغيسرا عمارة واحات الصحراء – حوش الحفر )
  10. فن النقش والزخرفة الامازيغي
  11. صناعة المنسوجات (اضغط هنا)
  12. فن الوشم
  13. فنون الغناء ( الآت موسيقية – رقصات تراثية قديمة)

Posted in Uncategorized | 2 تعليقان

حوش الحفر


بيوت الحفر (إيرجان) هي عبارة عن حفرة من صنع البشر مربعة الشكل محفورة على عمق حوالي 5 الى 8 امتار مدخلها يرتفع على سطح الارض بحوالي 2 متر ويتم بناءه من الحجارة والكلس ويسقف بجدوع النخل والزيتون يمتد هذا المدخل ليشكل دهليز ضيق، معتم، ملتو، يؤدي إلى تحت عبر درجات شديدة الانحدار بأطوال مختلفة، محفورة في الأرض كل هذا يشعرك بالرهبة والخوف عندما تستمر في النزول يزداد الضوء ويظهر لك غرفة او اثنثين في نهاية الدهليز مخصصة للحيوانات وفي وسط فناء المنزل توجد حفرة بها تراب مخلوط بالملح، وتستخدم سكن للانسان والحيوان وكمخزن للمواد الغدائية، وفي الفناء توجد عدة دواميس محفورة تصل الى 6 وفي بعض الاحيان يرتفع العدد الى 8 وتكون على طابقين وتستخدم الغرف العلوية لتخزين الغداء والملابس والاغطية غالباًَ، اما السفلى فيعيش فيها السكان وتكون غرفة للزوج والزوجة تحتوي على فراش النوم وجلود واواني طهي مقلوبة فوهتها الى اسفل. أكمل القراءة

Posted in Uncategorized | أضف تعليقاً

التقويم الامازيغية – اوسّو


أوسّو هو اسم يطلق على موسم من مواسم فصل الصيف وهو يمتد من 25/ 7 حتى 2/ 9 وذلك حسب التقويم الجورجوري (الشمسي) وهو ما يعرف بالحساب الأول، أو من يوم 17/ 7 إلى 27/ 8 وهو حسب الحساب القديم (قبل الجورجوري) أو ما يعرف بالحساب الثاني أو بعد كل حساب، وهو حساب أمازيغي (ويكون الفارق بين الحساب الجورجوري والحساب القديم 13 يومًا، علمًا وأن الأمازيغ ما زالوا يحسبون بالحساب القديم وليس بالجرجوري) وهذا الموسم الذي يتميز عن بقية أيام الصيف بقيظه الشديد مع ارتفاع في درجة حرارة مياه البحر نسبيًا عند الشواطئ وارتفاع نسبة الرطوبة في الجو، كانت كفيلة بتركيز نسب عالية من الإرهاق الحلو الممزوج بتوق لاكتشاف سحر طالما سمعنا به.

 

Posted in تامزغا | Tagged , , , , , , | أضف تعليقاً

فن العمارة الامازيغي – المساجد


المساجد ذات القباب المتعددة

انتشر في ليبيا وتونس فن عمارة متميز نلاحظة في عمارة المساجد ويشعر المتمعن في بنائها بأن عمارتها ماهي الا امتداد للكنائس، حيث نجدد القباب العديدة بالاضافة الى المئدنة التي تشبة مكان الجرس في الكنيسة.

تونس

=======================

مسجد المراقد السبعة

او جامع الرقود السبعة، يوجد في قرية شننّي (اِشْنِنِّي) جنوب غرب تطاوين ويسمية السكان الامازيغ باسم ( تامزقيدا سا نـ تيزكوان ) وهو مبني على قاعدة صخرية يقع في الجهة الشمالية لجبل شنني الذي يرتفع 500 كلم عن سطح البحر، ويعتقد السكان بأنه بني على مرقد اصحاب اهل الكهف المذكورين في القرآن حيث يوجد في الكثير من البلدان كـ (الاردن، تركيا، اليمن، العراق، عمان، افغانستان) …الخ، كهوف يعتقد بأنها مرقد اهل الكهف، وتقول الاسطورة ان هنالك قرية رومانية في الفرش تدعى دقيانوس خرج منها فتيان ووصلوا الى جبل شننّي ودخلوا الغار وناموا فيه 300 سنة وزادهم الله 9 وذكرت القصة قبل الاسلام في الانجيل، اما الكهف يقع داخل المسجد ومنفذة مغلق الآن وتقول الاسطورة ان شخص حاول فتح الحجر الكبير الذي يسد الكهف ولكن يده احترقت وعجز الكثيرين عن فتحه، ويذكر ان الامازيغ في بعض الاحيان يبنون منازلهم على كهف وذلك للاستفادة من الدفء الذي يوفرة في الشتاء والبرودة في الصيف، ويوجد كهف بجانب الجامع وبه تابوث حجري تأتي له النساء اللاتي يردن الزواج وانجاب الاطفال او من يريد الشفاء فينام على القبر بطريقة معينة ويتمنى تحقيق امنيته، ويوجد قبر صغير يقال بأنه قبر كلب اصحاب الكهف، نلاحظ وجود قبر داخل الجامع وفوقة احد القبب، اما في الخارج فتتواجد اضرحة عملاقة يقول البعض انها قبور اجددنا العمالقة والبعض الاخر يقول انها قبول اهل الكهف، ويلاحظ الاقواس ذات النقوش الامازيغية وهو مشابه لمسجد جادو القديم.

111_7


ليبيا

=======================

مسجد ابن غلبون

 جامع ابن غلبون يقع في قصر أحمد بمصراتة، ويحمل اسم بانيه الشيخ والمؤرخ محمد بن خليل ابن غلبون من قبيلة زمورة من بني مسرات احفاد هوار بن اوريغ بن برانس بن مازيغ وكلمة زمورة تعني الزيتونة.
بينما تشير اللوحة المنقوشة على جدار المسجد أنه بني سنة 1771م إلا انه من المحتمل أنه كان قد بدأ بناؤه قبل ذلك ونلاحظ ان هذا النمط من العمارة ينتشر في كل ليبيا ولا يوجد خارج شمال افريقيا مما يؤكد اصالة هذا الفن وعراقته.

جامع/ مسجد بن غلبون مصراتة

Posted in تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ | Tagged , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً