علاء الدين منصور المسلاتي وكيل ديوان المحاسبة يخالف القانون ويمارس العنصرية


هؤلاء من افشلوا ثورة التغيير وضيعوا دم الشهداء

 مازال ( وكيل ديوان المحاسبة علاء الدين منصور المسلاتي)، يمارس عنصرية وافعال نظام القذافي القومي العربي فنجده يظهر حقده وعنصريته بدون خجل ويرفض تطبيق القانون والاعلان الدستوري، بل ويغمض عيونه ويتحجج بعدم وجودهم اصلاً، كأنه لم يقرأ الاعلان الدستوري المادة 1 والقانون رقم 18 لسنة 2013م، كيف للموظف أن يكون جاهلاً بالقانون فالجهل لا يحميه من المسائلة بل يشدد عليه العقوبه لانه من المفترض ان يكون قد قراء القوانيين ودستور البلاد المؤقت قبل مباشرته لعمله، والكارثة الاكبر انه يتحجج بمبررات لا وجود لها ويختلقها بجلاء ويتحدث في اشياء ليست من اختصاصه او اختصاص ديوان المحاسبة بل هيا من اختصاصات وزارة التعليم وبرلمان الدولة؛ فهل اللغة الليبية تسببت في تقسيم البلاد او اشعال حرب اهليه وهي لغة موجودة منذ الاف السنين ولم تاتي من السعودية او قطر؟ ! هل سوريا واليمن والعراق وداعش والقاعدة وقنوات الفتنه… تتكلم اللغة الليبية او اللغة العربية ؟!! اليست عنصريتك وامثالك هي ما يسبب الفتنه والحروب والتقسيم! اليس من يطالب بتقسيم البلاد في برقة هم اعراب يتحدثون العربية فقط!!، كما ان الذين يتحاربون ويقتلون بعض البعض هم القبائل التي تتحدث العربية والمنخرطة في المشروع والاجندات الاسلامية او العروبية المدعومة من دول عربية قحه؟!! ومن الجامعة العربية وهم بذلك سمحوا لانفسهم ان يكونوا اداة في يد اجندات خارجية. أكمل القراءة

Posted in Uncategorized | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | 4 تعليقات

بلاد المستعربين والشعوب المستعربة والليبيين المستعربين الخ


ا. أسامة اوريث
أُريـد أن أوضــح لكم بأنني:

عندما استخدم مصطلحات:
( بلاد المستعربين والشعوب المستعربة والليبيين المستعربين الخ )

فإن هذا لا يعني تحامل أو غيره كما قد يفترض البعض، بل أن هذه المصطلحات هي الصحيحة والدقيقة والأكثر صحة من ( المصطلـح الجمـاعي العـرب )14484608_1252334238164944_2374881959107345939_n

( فكـما في الخارطـة من المهـم الوعـي بحقيقــة ) أن مايسمى اليوم بالوطن العربي، سكانه الأصليون ولازالوا جميعهم موجودين الى اليوم، ولكن معظمهم مستعربين، هم:

الأمازيغ والأفارقة في شمال أفريقيا/المغرب الكبير مع قوميات أخرى.
والأقباط والليبيين الشرقيين في مصر. والسودان والإثيوب والزنوج في السودان وجيبوتي والصومال.
والعبرانيون وفروع الأسباط في مملكة أورشليم.
والسريان والآرام والأرمن في سوريا الكبرى.
والحثّيين والكورد والأرمن والسريان في آسية الصغرى/تركيا الحالية.
والأشور والبابليين والكلدان والكورد والصابئة والفرس في العراق الذي كان حتى العصر العباسي يسمى بالعراق العجم.
والفرس والعرب والهندوس والبنغال في منطقة الخليج.
فيما تظل بلاد العرب الحقيقة والذين لازالوا واضحين حتى من خلال ملامحهم النحاسية وجيناتهم الوراثية، هم سكان اليمن والحجاز.

( كثير منا ومن سكـان هذه البــلدان المذكورة مضحـوكين عليهم بحـكاية الأصـول العربيـة ) .. وأنا أريد أن أقول لكل من يكرر كالزيت المكرر: بأنه عربي قح، عليه فقط إجراء تحاليل جينية له ولعائلته. ستصدمه العلوم الجينية .. طالما أنه لم تصدمه المصادر، لكونه لم يقلّب النصوص التاريخية ولم يستوعب واقع الجماعات السكانية.

( ما حصل هو قـرون طويلـة من التعريـب والتلقيــن الذي مارسـه العجـم قبل العــرب ) بالخط العربي واللسان العربي، ثم تعميم المستعمر الايطالي والبريطاني لثقافة المدارس العربية والمنازل العربية والملابس العربية والقطط العربية والخ

( وأخيـــرا ) ظهور الجامعة العربية سنة 1945 .. والمرحلة الفاصلة وصول القوميين ونصفهم مستعربين مغفّلين الى الحكم في النصف الثاني من القرن العشرين

( حتى ظـهرت لدينا أجيـال طويــلة مستعــربة ) ومستغفلة بعضها كان حتى عام 2010 أي قبل حرية إجراء تحاليل DNA يُنكر حقيقة أصوله الأمازيغية أو المتوسطية أوالسريانية وخلافها..

أيضا ( من المهم الوعـي بأن البـلدان الموجـودة على الخارطـة لم تكن فارغـة خلال العصور الفارطة من محتـواها البشـري والديموغـرافي ) حتى يستوطنها العرب هكذا كالنمل!

( فالأخــوة العــرب أنفسهم ليسوا شعباً مليارياً ) الى نهار اليوم، فما بالكم بالعودة 14 قرن الى الوراء، كي يتمكنوا من استيطان المشرق والمغرب وكأنهم في حملات بحث عن وطن ..

( خُرافــــة ) وراهو مش ضروري تكون اما امازيغي او من شمال المتوسط ممكن تكون قبطي او نبطي او خراساني او افريقي او عبراني الخ .. والسلالات اهيا جميعها طلعت موجودة بتحاليل اصحابها في ليبيا وعليكم بمتابعة بيانات مواقع التحليل الجيني DNA في ليبيا، وبعضها بالاسم والصورة والنسب عالفيسبوك.

( العربيــة كثقــافة جمــيلة ومحببـة جدا، ولكن عند درجها كعـــرق ) في وطن يوصف بالعربي، لا أكثر دلالة على خرافتها هو حقيقة لو يقوم جميع سكان هذه البقاع باجراء تحاليل فحوص جينية لجذور عائلاتهم، ستظهر لدينا فسيفساء طويلة، وسيكون العربفيها أقلية عرقية صغيرة.

( المشــرق والمغـــرب الكبيـر وليبيـــا بوسطه؛ مزيـج من جميـع الأجنــاس ) ولا توجد حاجة اسمها ” يعني أصولهم مش عربية؟ ” . ولا تعني شيء .. لا في دولة المواطنة ،،، ولا حتى في الجنة أيضا

شكـرا لجميـع المستعـربين على إتاحـة هذه الفرصـة ؛؛؛

Posted in تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ, تاريخ العرب | Tagged , , , , , , , | أضف تعليقاً

صيد النعام وتصديره لاوروبا – تاريخ ليبيا


كانت ليبيا في القديم تصدر الببغاوات والبقر الوحشي والنعام لأوروبا حيث يذهب الصيادون من السكان الاصليين لاصطياده وليس معهم من المؤن إلا القمح المبلل بالماء (الزميطة والفرفيشة) ووجبة البازين حتى يجدوا نعامة فيشوونها ويأكلونها بينما يمنون أنفسهم بفكرة الكنوز التي يحصلون عليها من ريشها.

ostrichيتم تعقب النعامة لمدة ستة أو سبعة أيام متواصلة، بعد أن يتولاها التعب واضناها الجوع وأنهكها التعقب فتقع ضحية سهلة بأيدي صياديها ويعتبر ريشها مكافأة كاملة لتحمل كل تلك المشاق.
تصل قيمة الريش القوادم في الفرصة الاولى التي انتزعت من النعامة من واحد الى ثلاثة سيكوينات (1) في طرابلس في تلك الفترة، حين تشعر النعامة بأن اعدائها يتعقبون أثرها تزعجهم وتستخدم أكثر الحيل ذكاء وبراعة والتي تبرهن في كثير من الاحيان على كفايتها وذلك برفس الاحجار الكبيرة بأرجلها ورميها بقوة عظيمة وبخفة ورائها والتي تهابها الكلاب وتخشى أن تجرح بها وعندما يتعقب العدو النعامة تسرع الخطى وتجري كالحصان ولكنها ثقيلة جداً لا تستطيع الطيران
ويقوم جناحها بخدمتها الاشرعة فتتزحلق جزئيا على الرمال محاولة الهروب من اعدائها الذين يتبعونها عرضت إحدى هذه الطيور للاطلاع عليها فكانت أكثر اجزاء جسمها رقة يشبة أكثر لحوم البقر خشونة وبيضة واحدة منها كافية لصنع ثلاث صحون كبيرة من الاومليت وهي قوية جداً في طعمها ورائحتها محتملة المذاق دون اشمئزاز أو مضايقة وقد صنع من بيضة أخرى الكعك المقلي وبدت تشبه المعجنات المشوية.

السيكوين البندقي يعادل ما قيمتة حوالي 12 شلناً

المصدر

  • الأنسة توللي كتاب عشرة سنوات في طرابلس

 

Posted in Uncategorized, تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ | Tagged , , , , , , | أضف تعليقاً

الليبيين الاصليين – استخدام العلوم في معرفة الاصول


بعد ان تحدثنا عن ﻭﺍﻷﻛﻞ ﻭحلي ﻭﺍﺯﻳﺎء ﻭﻭﺷﻢ وفروسية الليبيين وقمنا بمقارنتها بالعرب الاقحاح في بلاد العرب وجلبنا بعض اﻟﺪﻻﺋﻞ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ ﻭاستعنا بعلوم ﺍﻷﺭﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻲ ﻭﺍﻟﺪﻳﻤﻮﻏﺮﺍﻓﻴﺎ والأنثروبولوجيا والأتيمولوجيا ﻭﺍﻻﺗﻨﻮﻏﺮﺍﻓﻴﺎ والميثيولوجيا والأتنولوجيا سنستعرض الآن البعض من محاور الهوية الليبية الاصيلة والعريقة في محاولاتي لبث روح الوطنيه والانتماء لليبيا.

دعونا نعمل مقارنات

1 – ﺍﻷﻛﻞ ﺍﻟﻜﺴﻜﺴﻲ ﻭﺍﻟﺒﺎﺯﻳﻦ واطمين (البسيسة) والزميطة وتيمغطال … ﺍﻟﺦ – ﻭ ﻟﻦ ﺗﺠﺪ ﻣﺎ ﻳﺸﺒﻬﻬﺎ ﻓﻲ بلاد العرب.
2 – ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻘﺎﺭﻥ ﻓﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﺓ ﺍﻟليبي القديم ﺍﻟﻤﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻗﻮﺍﺱ ﻭﺍﻟﺠﺒﺲ ﻭﺍﻟﺤﺠﺎﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ – ﻫﻲ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ ﺑﻴﻦ ﺍلليبيين ﻭﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻥ.
3 – ﺍﻷﺯﻳﺎﺀ الليبية الاصيلة ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ ﺃﺯﻳﺎﺀ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻬﻢ ﻳﺮﺗﺪﻭﻥ ﺯﻱ ﺍﺳﻤﺔ الغترة والعقال والشلوت والازار… ونحن نرتدي الفراشيه ولجرد والرداء والتلابا.
4- الفنون كـ ﺭﻗﺼﺔ ﻛﺎﺳﻜﺎ ﻭ ﺯﻛﺮﺓ والعزف على الناي حيث كان الاغريق يسمونه الناي الليبي ..
5 – الحلي: حيث يعتبر في شمال افريقيا مقدس ويحمل رموز ونقوش دينية (وثنية ويهودية ومسحية واسلامية) ويصنع من الفضة ولا يوجد له مثيل في بلاد العرب.
6- الفروسية الليبية- هو استعراض ينتشر في شمال افريقيا لا يوجد مثيل له في بلاد العرب.
7 – الطوبونيميا: مسميات الاماكن تعطينا دليل على اصول السكان واليوم سوف نستعرض بعض المسميات من عدة مناطق مثل ﻣﺼﺮﺍﺗﺔ، ﻏﺮﻳﺎﻥ، ﺯﻟﻴﺘﻦ، ﻛﻜلة، ﺗﺮﻫﻮﻧﺔ

ﺍﻣﺜﻠﺔ بسيطة

1- ﻣﺼﺮﺍﺗﺔ – ﺗﻜﻴﺮﺍﻥ، ﺯﻣﻮﺭﺓ، ﻳﺪّﺭ، ﻓﻮﻧﺎﺱ، مغراوه، ﻗﺰﻳﺮ، كرزاز.
2- ﻏﺮﻳﺎﻥ- ﺗﻐﺴﺎﺕ، ﺃﻭﺳﺎﺩﻥ، ﺃﻭﺯﻳﺮ، ﺯﻳﺎﻥ، ﺗﺒﺎﺩﻭﺕ، ﺩﻧﻮﻥ، ﺗﻐﺮﻧﺔ، بادرتن، تغليسا.
3- ﻛﻜﻠﺔ / ﻛﻜﻼ – ﺃﻣﺰﻳﺮ، ﺃﻧﺰﻭ، ﺗﻼﻟﺸﺎ، ﺟﺎﺭﻓﺖ، ﺗﺎﻛﺒﺎﻝ، ﺯﻳﺮﻱ، ﺧﺰﻭﺭ.
4 – ﺍﻟﺮﺟﺒﺎﻥ – إﺷﺎﺭﻥ، ﻏﻠﺖ، ﺗﺎﺭﺩﻳا، ﺯﻧﺘﻮﺕ، ﺃﺷﻔﻲ، ﺗﻴﺮﻛﺖ، سروين…وغيرها
5- ﺯﻟﻴﺘﻦ – ﺗﻮﺯ، ﺧﺰﻭﺭ، ﺑﺎﺯﺍ، ﻟﻤﻴﺶ، اﺯﺩﻭ، ﻭﺭﻳﺮﻥ، ﻣﺎﺟﺮ، ﻭﺭﻳﺮﻥ، لواتة… وغيرها
6- ﺗﺮﻫﻮﻧﺔ – ﺗﻮﺭﻗﺖ، ﻏﺮﺵ، ﺟﻼﺹ، ﻣﺎﺭﻏﻨﺔ، ﺑﺎﻧﻮﻥ، ﻣﻘﺎﻗﺮ، ﻧﻔﺎﺕ، ﺯﻏﺎﺩﻧﺎ… وغيرها في كثير من المناطق

========================

Posted in تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ, تاريخ العرب | Tagged , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

هل الليبيين عرب ؟!


كان يمكن لنا ان نصدق خرافة العروبة قبل الآن كما فعل اجدادنا عندما انسلخوا عن هويتهم وتبنوا ثقافة ولغة لا تعنيهم وقبلوا ان يكونوا غرباء في وطنهم، اما لان فوسائل الاتصال عززت من اساليب المعرفة ولم تعد المعرفة مقصورة ومحتكرة بل اصبحت ملك مشاع ومتاح للجميع للتعلم والتصحيح فبالتالي نحن لم نعد مستعدون لتبني ثقافة وهوية غير هويتنا انتهى عهد التكريس للظلم والاستبداد والتزوير والاقصاء والتهميش حتى لو لم نتحصل على حقوقنا ولم يتم ترسيم لغتنا الليبية في ليبيا يكفي اننا افقنا من سباتنا واجيالنا الحالية والقادمة وعت وادركت القصة وكشفت المستور فلم يعد من السهل العبث بعقولنا والضحك على ذقوننا ولن نقبل بالتغرب او التشرق عن ثقافتنا وهويتنا الليبية سنكون نحن رغما عن الجميع ..

Posted in Uncategorized, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ, تاريخ الرومان, تاريخ العرب | Tagged , | أضف تعليقاً

ماهي الثقافة ؟


هي الوجوه المميزة لمقومات الأمة التي تتميز بها عن غيرها من الجماعات البشرية بما تقوم به من عادات وعقائد وتذوق الفنون الجميلة من موسيقى ورقصات ورسم وزخرفة وعمارة وازياء وقيم ولغات ولهجات ومبادئ، وسلوك وآداب ومقدسات وعلاجات طبية وقوانين وتجارب وتذوق العلوم الانسانية والقدرة على التفكير الرمزي والتعلم الاجتماعي ويخلق كل ذلك مجموعة قيم واتجاهات مشتركة، و إجمالا فإن الثقافة هي كل مركب يتضمن المعارف والعقائد والفنون والأخلاق والقوانين والعادات.

واللغة هيا الوعاء الحامي والحاوي للثقافة فإذا فقد شعب ما لغتة فقد ثقافتة بالتدريج وبالتالي سيكون قد اكتسب ثقافة اللغة الطارئة عليه وربما تحمل هذه اللغة ثقافة راقية عالية تؤدي لترقية المجتمع كما حدث للمجتمعات في عهد الاستعمار او تنشر ثقافة متدنية هابطه لتدمير المجتمع وهذا ما حدث لمجتمعات كانت في الماضي ذات ثقافة عالية وسيطرت عليها شعوب اقل في المستوى الثقافي كما حدث لـمصر والشام والعراق وليبيا الكبرى.

aspects-of-culture-beyond-language-infograph-869x1024

Posted in Uncategorized, تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ | Tagged , , , , | أضف تعليقاً

تاريخ الجمل في شمال افريقيا


ارتبط تاريخ الجمل ببعض قبائل الامازيغ المعروفة بقبائل الجمالة، قد اقتنت الكثير من الجمال وغزت الصحراء. ومن الطبيعي أن تعمل هذه القبائل على فتح طرق جديدة لعلها لم تعرف من قبل و يبدو، من دراسات مختلفة عن موضوع الجمل ووصوله إلى الصحراء أن هذا الحيوان عرف في القرن الرابع ق.م. او الخامس ق م في الأجزاء الشرقية من الصحراء وقد استعمل الجمل للحراثة في القرن الثالث قبل الميلاد في مزارع طرابلسية. ولما انتصر يوليوس قيصر على جوبا (Juba) الملك النوميدي أسر 22 جملا. وفي سنة 360م طلب رومانوس (Romanos) 4000 جمل من لِبْتِس ماغْنا في طرابلس وقد استعملت الابل للحرب بين ملك الوندال ثراسامُند (Thrasamund) وقبائل امازيغية بقيادة كابَوُن (Cabaon) كانت قرب بيزاسِنا (Byzacena) في الجنوب التونسي، “فقد وضع كابَوُن ابله معارضة على شكل دائرة حول معسكره بحيث كانت هذه الدائرة تحوي اثني عشرة من الابل الواحد خلف الآخر. واخفي جنوده وتروسهم بين الابل. فلما جاء الفندال وكانوا فرسانا، لم يروا مقاتلين، وخافت الخيل من هذه الحيوانات فلم تهجم عليها، وعندها أطلق المحاصرون سهامهم على المهاجمين، فقتلوا عددا كبيرا من الفرسان وخيولهم، مما حمل الباقين على الفرار.
اذا اردنا نعرف تاريخ دخول الجمل الى مناطقنا علينا ان ندرس نقوش الطاسيلي والنقوش المصرية لانها الحضارة الوحيدة التي كان احتكاكنا بها مباشر .

عصر ما قبل الأسرات

ظهرت هيئة الجمل كعمل فني تشكيلي لأول مرة في مصر خلال عصر مـا قبل الأسرات فيما هو معروف حتى الآن إلا أن تأريخ بعض صور الجمل في النقوش والرسوم الـصخرية
في بعض وديان الصحراء الشرقية مثل وادي الريان يرجح معرفة المصريين للجمل خلال ذلك العصر . لكنه لم يستهجن بعد وهذا يدل ان الجمال كانت تجوب الصحراء كقطعان برية ولم يستطع الانسان ترويضه الي غاية عصور الاسرات وهذا يدل ان الجمل قديم في افريقيا ولم يحضر من مناطق الشام كما يزعم بعض الاثرين والمؤرخين وقد برز ذالك ايضا في النقوش الصحراوية عندنا والتي يجهل تاريخ تلك النقوش
اذا كان الانسان المصريالقديم قد عرف الجمل في وقت مبكر فأكيد ان الانسان الامازيغي القديم قد استنئس الجمل قبل التاريخ الذي روج له المؤرخون.

14450011_1292222090811804_7176990997225576873_n
عبد اللطيف جغيمة

Posted in تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ, تاريخ الرومان | Tagged , , , , , , | أضف تعليقاً

المسدى – المنسج ازطا عند الليبيين الاصليين


أسطا أو أزطا،كما يحلو للأمازيغ مناداته هو فن ومهنة و هواية وتقليد الأجداد في نفس الوقت هذه هي الطريقة التقليدية التي تصنع بها النساء الأمازيغيات مختلف الأفرشة التي يتغطى بها من قساوة البرد،يبدأ البنات في العمل في أزطا منذ سن الطفولة فيراقبن أمهاتهم عن كتب فتصبح البنت في السن 13 و 14 صانعة محترفة لمختلف أشكال الأغطية والزرابي، لذلك يجب أن تتزوج أمازيغية أو مت وأنت تحاول

aztta

Móhá Sóldadó Husa‬

Posted in Uncategorized, تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ | Tagged , , , , | أضف تعليقاً