الكي في ثقافة الطب الشعبي عند الليبيين الاصليين


يقول المؤرخ الاغريقي هيردوتس ( فقرة 187: هذه هي عادات هؤلاء الليبيين، لكن الليبيين غرب بحيرة تريتونيس ليسوا رحلاً إطلاقاً، وليس لهم نفس العادات، فهم لا يعاملون أطفالهم كما يفعل الرحل، إذ أن عادات هؤلاء الآخرين (لانه لا يمكنني أن اؤكده) أو على الأقل كثير منهم ما يلي: يأخذون أطفالهم عند بلوغهم سن الرابعة من العمر ويقومون بكي عروقهم أعلى الرأس وأحيانا عروق الصدغ بواسطة صوف الكبش، وذلك حفاظا على سريان دائم للبلغم وضمانا للصحة الجيدة حسب قولهم، وبالفعل فإن هؤلاء الليبيين هم اصح الناس الذين اعرفهم، فهل هذا هو السبب؟ هذا ملا لا أستطيع قوله، وقد وجد الليبيون علاجاً لألم أطفالهم وقت كيهم وذلك بالقيام برشهم ببول التيس، أنا انقل ما يقوله الليبيون انفسهم).

كتاب احاديث هيردوتس عن الليبيين (الامازيغ) ص70

————————–

الكي، الاخوان بيتشي والساحل الليبي ص 1920 عام 18211822

الكي، الاخوان بيتشي والساحل الليبي ص 19-20 عام 1821-1822

Advertisements

About ⵓⵙⵎⴰⵏ ⴰⵣⵟⵟⴰⴼ

ⵏⵏⵛ ⵓⵙⵎⴰⵏ ⵎⵃⵃⵎⴷ ⴰⵣⵟⵟⴰⴼ ⵙⴳ ⵢⴼⵔⵏ/ⵜⴰⵖⵎⴰ ⴳ ⵓⴷⵔⴰⵔ ⵏⴼⵓⵙⵏ, ⴰⵙⵍⵎⴰⴷ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴳ ⵜⵉⵏⵎⵍ ⵏ ⵜⴰⵖⵎⴰ
هذا المنشور نشر في تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ, تاريخ العرب وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s