قبيلة المواجر .. ماجر .. الماجري


¤ قبیلة المواجر- ودان/ زليتن/ صبراتة

———————————-

نبذة عن المواجر / ماجر

المواجر: جمع ماجر ولقب الانتساب لهم هو (ماجر و الماجری والماجوري)؛ ذكرهم العدید من المؤرخین والرحاله وعلماء الاجناس المسلمين والاجانب وذكر جميعهم ان ماجر من قبائل ليبيا الاصلية، ويعتبرون من الاهالي وهو لقب اطلقه الاعراب على السكان الاصليين لمناطق وقبائل عدة في ليبيا وشمال افريقيا، فالمواجر فرع من قبیلة زواغة احدی قبائل ليبيا الاصلية التي وجدت في ليبيا قبل الاسلام وزواغة تتواجد فی صبراته التي يوجد بها الغرابلية احفاد سيد مخلوف الماجري ولهم رابطة نسب بقبيلة زوارة حیث انهم من بنی سمكان (سمكين) بن يحيى وینحدرون جمیعاً من بطون قبيلة ضريسة احفاد ضري بن زجيك بن مادغيس بن مازيغ وهذا حسب ابن خلدون القرن الخامس عشر الميلادي وابن حزم الاندلسي القرن العاشر الميلادي، يقول عنهم ابن خلدون “ومن زواغة بنو ماجر وبنو واطيل وسمكين” الكتاب السادس صفحة 120.

ملاحظة: هنالك الكثير من العشراء الذين يعتبرون دخلاء على قبيلة ماجر او المواجر يحاولون نسب القبيلة والصاقها عنوه اليهم تاره الى حمير اليمن وتاره الى بني سليم في السعودية وتاره الى شيعة كربلاء في العراق وتاره اخرى الى آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم او من يسمون نفسهم (الاشراف)، رغم ان امهات كتب انساب العرب كلها لا تذكر ان قبيلة ماجر من قبائل العرب بل تعتبرهم من سكان شمال افريقيا الاصليين أيضا الاسم نفسه ليس عربي ولا يستقيم مع اللغة العربية، أما من يدعي الاصل العربي لماجر فـهؤلاء يطلقون كلام مرسل لا دليل عليه، انما هم يحرفون الانساب الموثقة وهذا محرم في الاسلام. للمزيد

انتشارهم ولحماتهم

یتواجدون فی شرق ليبيا وخصوصاَ درنة وفي اقليم فزان بالجنوب وخصوصاً سبها وفي الجفرة اما موطنهم الاساسي في ليبيا فهو بمنطقة ماجر في زليتن حيث كونوا المملكة الماجرية وتوجد اثار هذه المملكة شاهد عليها بما يعرف قصور ماجر مما يدل على تواجد الليبيين القدماء بالمنطقة وهم بالطبع حضر مستقرين، كما توجد عائلات متفرقة فی كلاً من مصراته والبیضاء وبنغازی فی الفویهات والصابری والبركه و صبراته واجدابیا وغریان وزله وطبرق وسبها وطرابلس بالحی الجامعی والصناعی وغوط الشعال وجنزور وقرجی وسوق الجمعه وحی الاندلس وتاجورا من ماجر قسم بدرنة منهم رجب الماجري شاعر كبير واديب كان وزير للعدل ايام المملكة و مفتاح الماجري كان مدير للتعلم بغريان تم سبها وغيرهم… كما یتواجدون فی تونس والجزائر ومنهم الاعب والمدرب رابح ماجر، وهنالك قصر في تاغما في يفرن يحمل يدعى قصر ماجر.

فروع قبيلة ماجر في ودّان

اما من يوجد منهم في ودّان قدر عددهم بحوالي 200 نسمة عام 1914م ومن ینتمی لهم هم

  1. الدقاقره
  2. عائلة سعداوی– يقول البعض انهم وافدون من برقة، من بطون بني سعادة من قبيلة لواتة… المزيد
  3. الطوال
  4.  الشبابطة– يعتقد البعض انهم ليسوا من المواجر انما اصولهم عراقية تعود الى شيعة كربلاء من العراق والشبابطة في عراق العجم ينتمون حسب ما ذكر في كتاب عشائر العراق للكاتب عباس العزاوي المحامي الي بني حمير والتي تتفرع منهم العشائر الزبيدية ومن هده العشائر الزبيدية تتفرع عشائر العمار ومنها تتفرع آل حميد والدي منهم الريفيون ويكنون الشويلات والتي بدورها تتفرع منها الشبابطة ويذكر البعض بيت شعر يتحدث عن قدومهم لليبيا واندماجهم مع قبيلة ماجر الليبية ( من كربلاء ما بناء بيت *** لين قابله فج ماجر *** بادن ابيوته مت الطي *** لين ناوي ابلاد المهاجر ) ولا يعرف تاريخ هذه الابيات وهل قديمة او حديثة تم تأليفها بناء على هذا الكلام المشاع بين الناس!.

ماجر في صبراتة

وهم ينتمون الى ماجر زليتن من اولاد حمادي ضمن البراهمة وهذا مقتطف من كتاب (الإشارات لبعض ما بطرابلس الغرب من المزارات) للعلامة الشيخ عبدالسلام بن عثمان بن عزالدين بن عبدالوهاب بن عبدالسلام الاسمر الفيتورى، وقد نشرت مكتبة النجاح بطرابلس هذا المخطوط القيم الذى أتمه كاتبه بتاريخ السبت 27 من مارس 1683م .

سيدي مخلوف الماجري الاشارات الطرابلسية ص70
سيدي مخلوف الماجري الاشارات ص70

إن راشد القاليلي دفين منطقة دحمان قبيلة الغرابلية في صبراتة وهم من المرابطين واسم الانتساب لهم الغرابلي و قدر عددهم سنة 1913م بحوالي 834 نسمة ومن لحماتهم اولاد ابو القاسم و اولاد احمد. إقراء المزيد


قصة البطل فرشاح ابن قويز الماجري

كان هناك قبيلة تدعى المرازيق وهي قبيلة تقطن على الحدود الليبية و التونسية وترجع أاصولها الى قبائل الامازيغ البربريه وهي قبيله كانت تشتهر بكثرة غزوها على القبائل الاخرى، فكانت هذه القبيلة تريد ان تغزو منطقة “ودّان” بعد ان سمعت عن كثرة ما تملكه من الابل والمواشي وخصوصا عند قبيلة المواجر، وعندما جاءو بالقرب من ودان عند منطقة “مرزق” وعلى راسهم قائد يدعى “بمبا” خرج لهم فارس يدعى فرشاح وهو من بيت ال قويز وهو معروف بشجاعته وفرسنته وكان شيخا لقبيلة المواجر في ذلك الوقت، وخرج لوحده حاملا بندقيته وهجم عليهم وقتل منهم ما يقارب 40 فارسا وهرب الباقون واسر منهم اثنين وقطع اذانهم وكان مقدما على قتلهما، فقال احدهم قبل ان تقتلني اريد ان اقول شيئا :

«يا خيل بمبا جاكن فرشاح والوطن سماح علي هلكن قل المرواح»

فبعد ان قال بيت الشعر هذا قام الشيخ فرشاح بالعفو عنهما

ماجر في زليتن

اذكر منهم عائلة اولاد حمادي من البراهمة ولحمات اخرى…

المزيد

ⵢⵓⵔⵉⵜ: ⵓⵙⵎⴰⵏ ⴰⵥⵟⵟⴰⴼ

المراجع

  • كتاب سكان ليبيا الجزء الاول تاليف هذريكو دي اغسطيني ترجمة وتقديم خليفه التليسي صدوره 1917 ص 349
Advertisements

About ⵓⵙⵎⴰⵏ ⴰⵣⵟⵟⴰⴼ

ⵏⵏⵛ ⵓⵙⵎⴰⵏ ⵎⵃⵃⵎⴷ ⴰⵣⵟⵟⴰⴼ ⵙⴳ ⵢⴼⵔⵏ/ⵜⴰⵖⵎⴰ ⴳ ⵓⴷⵔⴰⵔ ⵏⴼⵓⵙⵏ, ⴰⵙⵍⵎⴰⴷ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴳ ⵜⵉⵏⵎⵍ ⵏ ⵜⴰⵖⵎⴰ
هذا المنشور نشر في تاريخ, تاريخ ليبيا, تاريخ الأمازيغ وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s