موسيقى وغناء


الحضارة الامازيغية – الموسيقى

طارق العربي طرقان فنان ملحن وكاتب شهير من اصول نوميدية وله فتاة تحمل اسم امازيغي وهي تالا ويحمل الجنسية السورية، قام بتلحين وكتابة العديد من اغاني وموسيقى للرسوم المتحركة حوالي 55 اغنية، حيث تظهر التأثيرات الموسيقية الامازيغية بوضوح في أعماله، لا سيما موسيقى المغنّي الأمازيغي إيدير تحديداً أغنيته (أفافا إينوفا) كـ «دروب ريمي» و «عهد الأصدقاء» و «ماوكلي» و «الرمية الملتهبة».
في الوقت نفسه لحّن طرقان العديد من الأغاني الحماسية الطابع، والتي يلجأ فيها للإيقاع والطبول، إضافةً للكورال كما في شارة مسلسلات «صقور الأرض» و «هزيم الرعد» و «دراغون بول».

ملاحظة: في شمال افريقيا يسمي الامازيغ قديماً ابنائهم عربي وعريبي وعربية لاعتقاد خاطيء بأن هذا الاسم يحمي الطفل من الموت ويبعد العين والحسد، ايضا يسمون ساسي ويخلف لنفس الغرض.

طارق العربي طرقان