الشركس


(( تاريخ واصول الشركس ))

الشركس بالإنگليزية: Circassians هم مجموعة تشمل سكان شمال القوقاز من الشابسوغ، الأديغة، الأباظيون والأبخاز والشيشان وغيرهم وهم أقدم الأمم المعروفة التي سكنت القوقاز الشمالي وهم السكان الاصليون لتلك المنطقة.


(( التهجير بعد الحرب مع القيصرية الروسية ))

بداية تحرك الشركس من بلاد شيركيسيا كان كنتيجة للحروب التوسعية التي شنتها الإمبراطورية الروسية في منطقة القوقاز أضطر الكثير من الشركس إلى الهجرة إلى الأراضي العثمانية أو الروسية بعد حروب وقلائل استمرت أكثر من مائة عام.

من أقوال العلامة الشركسي أحمد وصفي زكريا :
[ هاجروا تباعاً ولجؤوا إلى البلاد العثمانية في عهد السلطان عبد العزيز (18601876م) فأقطعتهم الدولة العثمانية وقتئذٍ عدة قرى مبعثرة في بلاد الروملي (البلقان) والأناضول وفي بلاد الشام حول رأس العين (الجزيرة) وحلب وحمص وحماه ودمشق واللاذقية والجولان والبلقاء شرقي الأردن ].

بتاريخ 21-5-1864 خسر الشراكسة آخر معقل من معاقل المقاومة في منطقة ( سوتشي ) ضد الامبراطورية القيصرية الروسية.

وهم الان مشتتين في اكثر من 44 دولة في العالم منها دولة ليبيا

تاريخ واصول الشركس

تاريخ واصول الشركس


السواد الاعظم من الشركس هاجروا مابين 18641868 الى تركيا حالياً و منها انتشرو في ارجاء الامبرطوريه العثمانيه, الاغلبيه استقرت في تركيا ( اكثر ممن بقي في الوطن ) و البعض في البلقان و قبرص و بلاد الشام اما شراكسة مصر فهم من بقابا المماليك و كذلك شراكس السودان و ليبيا فقد هربوا من بطش محمد علي الكبير -الباني- حيث خاف ان ينازعوه السلطان وتقول الروايه انه دعى زعمائهم الى و ليمه في القلعه 1810م و ابادهم عدا واحداً قفز في النهر و نجا و الاغلبيه ذهبو غربا الى برقه في الصابري ومصراته اما اللذين ذهبو جنوبا الى السودان فقد اندمجو لحد كبير هم و المجريين و اللذين يسمون بالمجراب، في كتابه البذره الاخيره -باغرات شينكوبا- وهي قصه التهجير القسري للشركس، يصف فيها الماسي اللتي لحقت بالشعوب القوقازيه بطريقه دراميه مؤثره جدا، ولو انه يلقي باللوم على العثمانيين بدل روسيا، ربما لكونه شيوعياً!

و في مصر يتمركزوا في مدينة المنصورة محافظة الدقهلية و يوجد منطقة في مصر إسمها عرب شركس وهم احفاد السلاطين الشراكسة اللذين حكمو مصر وبلاد الشام قبل عصر محمد علي وقبل الحكم العثماني والذين شكلو عماد الدولة والجيش في ذلك الزمن وولغاية الان هنالك عائلات محافظة على اسمها القديم مثل عائلة اباظة , جركس…إلخ

واليوم حسب ما يقال يوجد في مدينه جبله السوريه عده عائلات شركسيه


(( الأردن ))

ومن اقدم شوارع العاصمة الاردنية عمان هو الشارع المعروف حالياً باسم شارع الملك طلال الموجود في وسط عمان القديمه, وقبل هذه التسمية كان اسمه شارع المهاجرين نسبة الى المهاجرين الشركس , حيث يتميز بتواجد العديد من مساكن و متاجر الشركس .

و كان الشراكسة من أهل عمان أيام أمارة شرق الاردن يقومون كل اسبوع بمباريات و استعراضات لسباق الخيول في نفس موقع مديرية الامن العام في العبدلي , و كان بعض المهتمين ياتون من اماكن بعيدة لمشاهدة تلك السباقات الجميلة بكل بهجة و سرور.

كتب رداد القلاب – السجل – في مقالة عن الزرقاء في مدونة الاردن :

” يؤرخ لوصول أول دفعة من المهاجرين الشيشان إلى الزرقاء بأواخر عام 1901 ، حين وصل عدد منهم ممن كانوا يقيمون في منطقة عين السخنة إلى الزرقاء، وقاموا ببناء أكشاك شبيهة بالأكواخ مصنوعة من القصب والدفلى والطين، نصبوها في أماكن نزولهم، وكانت تلك ” النواة ” التي قامت عليها في ما بعد قرية الزرقاء التي تعد اليوم ثاني أكبر مدينة في الأردن بعد عمان من حيث عدد السكان.”

…. يقول سماحة الشيخ عبدالباقي جمو : ” إنه في العام 1925 جاء «الشوام» إلى المدينة فبنوا مسجدا آخر وسكنوا في خمسة بيوت، منهم عائلات: البغال والسمان، التي عرفت باشتغالها في التجارة، ثم جاء آخرون من الكرك، وفي 1927، أتى رجال من «قوة الحدود» ذات القيادة الإنجليزية وأفرادها من الفلسطينيين، والتي ضمت عوائل: النابلسي، والمختار، وأبو جميل وغيرهم.

كما يتابع سماحة الشيخ عبدالباقي جمو ويقول : ” إن أول من سكن من عشائر بني حسن في الزرقاء المدينة الحالية هو عبدالكريم الحمدان الزواهرة، والد عبد الباقي الزواهرة، الذي حصل على قطعة أرض فيها من أحمد رمزي الشيشاني، الضابط السابق، وذلك في أوائل الأربعينيات.

ووفق جمو، فإن عشائر بني حسن كانت تسكن غربي الزرقاء بعيداً بنحو 30 كيلو متراً عن المدينة إلى حدود الرصيفة التي كان يقطنها عدد من الشركس. وكان أول من عين فيها مدير ناحية، هو مصطفى وهبي التل، الشاعر المعروف باسم عرار العام 1930.”


(( تركيا ))

وفي تركيا قام قسم اللغات القوقازية في كلية الآداب في “جامعة دوزجه” بافتتاح فرع لتعليم اللغة الشركسية وآدابها عام 2013، بعد حملات نظمت لتدريس اللغة الشركسية في جامعات تركيا، وذلك لأنها إحدى اللغات التي أدرجتها منظمة “الأمم المتحدة” للتربية والعلم والثقافة ضمن “اللغات الموشكة على الزوال”.

((الإنكشارية))

يقول الدكتور بشير موسى نافع في معرض حديثة عن السلطنة العثمانية و جهدها العسكري خلال الحرب العالمية الأولى :

” الشركس ساهموا مساهمة بارزة في جهد السلطنة العسكري، سواء في جبهات سيناء والشام والعراق، أو جبهات الأناضول والرومللي ” .

(( بعض من مشاهيرهم ))

1. الفنان (رشدي أباظة) وامه ايطالية
2. احمد مظهر
3. إبراهيم باشا

مشاهير كرة القدم الشراكسة في ليبيا
1. عبدالباري الشركسي : لاعب أهلي طرابلس .
2. جمال شنب (بنزينه) : لاعب اهلي بنغازي
3. جمال المحيشي : حارس المرمى المتألق بنادي السويحلي الليبي
4. ابراهيم شاكه : لاعب الاتحاد المصراتي (وزير الرياضه والشباب الليبي ).

حسين فهمى وشقيقه من ذرية السلطان حسين كامل سلطان مصر بن الخديوى اسماعيل .أى أنهم من ذرية محمد على الأرناؤوطى الألبانى مؤسس الأسرة الحاكمة