الشركس / الجركس


(( اصول الشركس ))

الشركس (بالإنگليزية: Circassians) هم مجموعة من الشعوب الآرية موطنها بلاد القوقاز (قفقاسيا) كان يسميها العرب بلاد (القبق/القبج) تنقسم الى شمال وجنوب يفصلها جبال شاهقة، يحدها البحر الاسود من الغرب، وبحر الخزر في الشرق، وروسيا في الشمال، وتركيا وإيران في الجنوب، ويسكن في شمالها شعب شاشانيا (شيشان)، أديغا، وقرشاي وقباردينو، اما بالجنوب فنجد جمهوريات جورجيا (كرج) وأرمينيا وآذربايجان وأباظه، أبخاز، آجاريا، و (شركس/ جركس) وغيرهم من الأمم المعروفة التي سكنت القوقاز.

سكان القوقاز الاصليين

الداغستانيين والكرج والقوصحة والأرمن والتتار والنوغاي والترك والاوسست والقالموق والقرشاي والقوموق واغلب السكان الاصليين في الشمال، والطواريء في جنوب بلاد القفقاس، والشركس يسمون نفسهم اديغا، وحاول الكثيرين الصاقهم اما للعرب او التورانيين التركمان، ولكنهم شعب حر منعزل عن هؤلاء عاش في جبال القوقاز ويتمتعون بجمال ووسامة خاصة بالقوقازيين كما ان لهم لغتهم المتفردة.


قبائل الشركس

من اكبر عشائر الجركس ما يلي

  1. شابسوغ
  2. بظادوغ
  3. ابزاخ
  4. قبارطاي
  5. اوبوخ
  6. ماخوش
  7. اداماي
  8. بسلني
  9. اباظة – منهم الفنان الشهير رشدي اباظة
  10. كامز
  11. كوي
  12. نوتخواج
  13. جاميكواي
  14. هاتوكواي

ينقسم المجتمع الشركس الى 

  • امراء ويسمون (بشي) .
  • النبلاء ويسمون (وَرْق) .

وهؤلاء يرئسون العشائر كما هو حال الاسر النبيلة في اوروبا والامارة تنتقل بالانتخاب

  • العامة ويسمون (فقول).
  • الرقيق / الارقاء : وهؤلاء من اسرى وسبايا الكرج والروس من الذين اندمجوا مع الشركس.

لكل اسرة من الجركس شارة مميزة يضعونها على اسلحتهم ومنسوجاتهم، وكان لهم دستورهم الذي ينظم حياتهم يسمى (أديغا خابزة) أي دستور الشركس، كما ان المرأة لا تحتجب طالما هي عازبة، ولا يتزوج الشركس من الاقارب نظراً للتقارب بينهم فيعتبرون اقاربهم في مثابة الاخوة، كما انهم يغلون المهر ويشترطون ان يكون الزوج والزوجة متكافئين في المقام، ولذلك تجد ظاهرة هروب الفتاة مع الفتى اذا لم يوافق الاهل على الزيجة، كما انه لا يوجد عندهم تعدد الزوجات.

مساهمتهم الانسانية

ساهم الشركس في العلوم والآداب والمؤلفات وعنوا بالصناعة كالملابس والاثاث والمعادن والحرف النفيسة وبنوا القلاع والمستشفيات  والمدارس

(( تاريخ الشركس ))

كان شبابهم دائما يتطوع في جيوش العباسيين والمماليك الى ان كونوا دولة في مصر والشام، حكمها برقوق وبرسباي وجقمق وقايتباي وقانصوا الغوري وهو آخرهم قضى عليه السلطان سليم العثماني في معركة مرج دابق شمالي بحلب.


التهجير بعد الحرب مع القيصرية الروسية

بداية تحرك الشركس من بلاد شركيسيا كان بعد ضعف الدولة العباسية 7501258 في القرن الثالث عشر الميلادي حيث هاجمهم الكرج، تم في القرن الثامن عشر الميلادي بدءت الحروب التوسعية التي شنتها الإمبراطورية الروسية في منطقة القوقاز بسبب وصية بطرس الاكبر القاضية بالاستيلاء على الخزر والبحر الاسود، أضطر الكثير من الشركس إلى الهجرة إلى الأراضي العثمانية أو الروسية بعد حروب وقلاقل استمرت أكثر من مائة عام، ولم يستطيعوا المقاومة بعد ان خدلتهم الامبراطورية الاسلامية العثمانية نتيجة انشغالها بفتن داخليه اخرى، وبعد ذلك صار الشركس يهاجرون من بلادهم طيلة 40 سنة بسبب الظروف القاسية منذ بداية 1864.

من أقوال العلامة الشركسي أحمد وصفي زكريا :
[ هاجروا تباعاً ولجؤوا إلى البلاد العثمانية في عهد السلطان عبد العزيز (18601876م) فأقطعتهم الدولة العثمانية وقتئذٍ عدة قرى مبعثرة في بلاد الروملي (البلقان) والأناضول وفي بلاد الشام حول رأس العين (الجزيرة) وحلب وحمص وحماه ودمشق واللاذقية والجولان والبلقاء شرقي الأردن ].

  • بتاريخ 2151864 خسر الشركس آخر معقل من معاقل المقاومة في منطقة ( سوتشي ) ضد الامبراطورية القيصرية الروسية، وهم الآن مشتتين في اكثر من 44 دولة في العالم منها.
  •  في عام 1877 تحالف الشركس مع العثمانيين لقتال الروس.
  • في عام 1915 شاركوا في الحرب العالمية الاولى .
  • في عام 1919 شاركوا مع السلطان وحيد الدين في حربه ضد الكماليين.

ethnic_groups_in_caucasus_region_2009-ar


(( دولة ليبيا ))

 كان تواجدهم في ليبيا قديم حيث ان ميس توللي التي جاءت لليبيا عام 1783م، تذكرت جلب رجالهم كعبيد للعائلات الطرابلسية ونسائهم ملك يمين حسب الشريعة الاسلامية، فهن كن يتمتعن بالجمال والحسن والادب ومستوى رفيع من التعليم، لهذا يشتريهم الرجال الميسورين من اسواق النخاسة في القاهرة والشام والاسيتانة، وتعتق الكثير منهن ويصبحن زوجات، وبعضهم كن يعانين من ابعادهن القسري عن اهاليهن.

تاريخ واصول الشركس

تاريخ واصول الشركس

إن السواد الاعظم من الشركس هاجروا مابين 18641868 الى تركيا حالياً ومنها انتشرو في ارجاء الامبرطوريه العثمانيه، الاغلبيه استقرت في تركيا ( اكثر ممن بقي في الوطن ) و البعض في البلقان و قبرص و بلاد الشام اما شراكسة مصر فهم من بقابا المماليك و كذلك شراكس السودان و ليبيا فقد هربوا من بطش محمد علي الكبير -الباني- حيث خاف ان ينازعوه السلطان وتقول الروايه انه دعى زعمائهم الى و ليمه في القلعه 1810م و ابادهم عدا واحداً قفز في النهر و نجا و الاغلبيه ذهبو غربا الى برقه في الصابري ومصراته اما اللذين ذهبو جنوبا الى السودان فقد اندمجو لحد كبير هم و المجريين و اللذين يسمون بالمجراب، في كتابه البذره الاخيره -باغرات شينكوبا- وهي قصه التهجير القسري للشركس، يصف فيها الماسي اللتي لحقت بالشعوب القوقازيه بطريقه دراميه مؤثره جدا، ولو انه يلقي باللوم على العثمانيين بدل روسيا، ربما لكونه شيوعياً!

و في مصر يتمركزوا في مدينة المنصورة محافظة الدقهلية و يوجد منطقة في مصر إسمها عرب شركس وهم احفاد السلاطين الشراكسة اللذين حكمو مصر وبلاد الشام قبل عصر محمد علي وقبل الحكم العثماني والذين شكلو عماد الدولة والجيش في ذلك الزمن وولغاية الان هنالك عائلات محافظة على اسمها القديم مثل عائلة اباظة , جركس…إلخ

واليوم حسب ما يقال يوجد في مدينه جبله السوريه عده عائلات شركسيه


(( الأردن ))

ومن اقدم شوارع العاصمة الاردنية عمان هو الشارع المعروف حالياً باسم شارع الملك طلال الموجود في وسط عمان القديمه, وقبل هذه التسمية كان اسمه شارع المهاجرين نسبة الى المهاجرين الشركس , حيث يتميز بتواجد العديد من مساكن و متاجر الشركس، و كان الشراكسة من أهل عمان أيام أمارة شرق الاردن يقومون كل اسبوع بمباريات و استعراضات لسباق الخيول في نفس موقع مديرية الامن العام في العبدلي , و كان بعض المهتمين ياتون من اماكن بعيدة لمشاهدة تلك السباقات الجميلة بكل بهجة و سرور.

كتب رداد القلاب – السجل – في مقالة عن الزرقاء في مدونة الاردن :

” يؤرخ لوصول أول دفعة من المهاجرين الشيشان إلى الزرقاء بأواخر عام 1901 ، حين وصل عدد منهم ممن كانوا يقيمون في منطقة عين السخنة إلى الزرقاء، وقاموا ببناء أكشاك شبيهة بالأكواخ مصنوعة من القصب والدفلى والطين، نصبوها في أماكن نزولهم، وكانت تلك ” النواة ” التي قامت عليها في ما بعد قرية الزرقاء التي تعد اليوم ثاني أكبر مدينة في الأردن بعد عمان من حيث عدد السكان.”

…. يقول سماحة الشيخ عبدالباقي جمو : ” إنه في العام 1925 جاء «الشوام» إلى المدينة فبنوا مسجدا آخر وسكنوا في خمسة بيوت، منهم عائلات: البغال والسمان، التي عرفت باشتغالها في التجارة، ثم جاء آخرون من الكرك، وفي 1927، أتى رجال من «قوة الحدود» ذات القيادة الإنجليزية وأفرادها من الفلسطينيين، والتي ضمت عوائل: النابلسي، والمختار، وأبو جميل وغيرهم.

كما يتابع سماحة الشيخ عبدالباقي جمو ويقول : ” إن أول من سكن من عشائر بني حسن في الزرقاء المدينة الحالية هو عبدالكريم الحمدان الزواهرة، والد عبد الباقي الزواهرة، الذي حصل على قطعة أرض فيها من أحمد رمزي الشيشاني، الضابط السابق، وذلك في أوائل الأربعينيات، ووفق جمو، فإن عشائر بني حسن كانت تسكن غربي الزرقاء بعيداً بنحو 30 كيلو متراً عن المدينة إلى حدود الرصيفة التي كان يقطنها عدد من الشركس. وكان أول من عين فيها مدير ناحية، هو مصطفى وهبي التل، الشاعر المعروف باسم عرار العام 1930.”


(( تركيا ))

وفي تركيا قام قسم اللغات القوقازية في كلية الآداب في “جامعة دوزجه” بافتتاح فرع لتعليم اللغة الشركسية وآدابها عام 2013، بعد حملات نظمت لتدريس اللغة الشركسية في جامعات تركيا، وذلك لأنها إحدى اللغات التي أدرجتها منظمة “الأمم المتحدة” للتربية والعلم والثقافة ضمن “اللغات الموشكة على الزوال”.

((الإنكشارية))

يقول الدكتور بشير موسى نافع في معرض حديثة عن السلطنة العثمانية و جهدها العسكري خلال الحرب العالمية الأولى :

” الشركس ساهموا مساهمة بارزة في جهد السلطنة العسكري، سواء في جبهات سيناء والشام والعراق، أو جبهات الأناضول والرومللي ” .

(( بعض من مشاهيرهم ))

1. الفنان (رشدي أباظة) وامه ايطالية
2. احمد مظهر
3. إبراهيم باشا

مشاهير كرة القدم الشراكسة في ليبيا
1. عبدالباري الشركسي : لاعب أهلي طرابلس .
2. جمال شنب (بنزينه) : لاعب اهلي بنغازي
3. جمال المحيشي : حارس المرمى المتألق بنادي السويحلي الليبي
4. ابراهيم شاكه : لاعب الاتحاد المصراتي (وزير الرياضه والشباب الليبي ).

حسين فهمى وشقيقه من ذرية السلطان حسين كامل سلطان مصر بن الخديوى اسماعيل .أى أنهم من ذرية محمد على الأرناؤوطى الألبانى مؤسس الأسرة الحاكمة