الرجبان


 الرجبان الليبيون الأصليون

 معلومات نادرة ومميزة جمعتها من عدة مصادر مختلفة عربية واجنبية

حكم الإسلام في مزور النسب

عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: “ليس من رجل ادعى لغير أبيه وهو يعلمه إلا كفر بالله، ومن ادعى قوماً ليس له فيهم نسب فليتبوأ مقعده من النار“.( البخاري (6/539) صحيح مسلم (1/79)

قال تعالى : ( وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم ) صدق الله العظيم..


اسم الرجبان حديث نسبياً فكان يستخدم عدة ألقاب لسكان المنطقة منها التارديتي من ( تارديا – تعني في اللغة الليبية الطاهرة ) ويلقب به سكان الرجبان الاصليون وهذا اللقب موجود في الاحراز والحجج القديمة التي لازال يملكها احفادهم من التاردايتيون الاصليين.

أمازيغ الرجبان- التردايتي الاصلي

أمازيغ الرجبان- التردايتي 

يتكون سكان الرجبان من :

  • الليبيون الأصليــون (صيغة الانتساب التارديتي).
  • الوافدون اعراب هلال وسليم.
  • الليبيون الاصليون:

  1. عشيرة اولاد عبيد

 بلغعدد اولاد عبيد حسب احصاء سنة 1909م، 1100 نسمة

و فروع عشيرتهم: اولاد عثمان، اولاد حامد، اولاد احمد، القلالة ( الگلالة) تعني الفخار في اللغة الامازيغية

قاطنين في تارديا.
الگلالة فهم من الرجبان الاصليون ناطقون بالعربية، ويؤكد الاخ نبيل الاسود على أنه يملك اتباث على انتمائهم الليبي الاصيل متمثل في احباس زيتون واراضي تذكر فيها انهم من اولاد احمد زمت التارديتي .

ملاحظة: حرف ( گ ) هوحرف مضاف لا يوجد في اللغة العربية ويقابله (G).

2- امازيغ اشفي 

يبلغ عددهم 350 نسمة تقريباً مطلع القرن الــ19 وفورعها هم عيت الاجم، اولاد سروين ( سروين تعني الاصلع في اللغة الأمازيغية )، ذراري مرابط .
الآن اصبحوا ناطقون بالعربية وهم من سلالة عبد الله أشفي المدفون قرب البلدة، ولا يعتبرون من المرابطين .


  • اولاد عبد الجليل

اولاد عون، القردة، اولاد عبد الحق، اليعاقيب.
اليعاقيب امازيغ ناطقون بالعربية.


امازيغ البراهمة

قرناء، اولاد عبد الجليل، الطلاب، البريكات.
مالكيون فقدوا اللغة الليبية واصبحوا ناطقون بالعربية ولهم قرابة مع لحمة اولاد دائر الليل بقبيلة البرج بغريان وهم منضمون فقط الى الرجبان.

مع ان احد الاشخاص قال لي

” قرية اولاد عبد الجليل و اولاد مسعود متحكمين في الرجبان وهم ليسوا رجبان اصل و يعتبروا دخلاء من زمن ليس بالبعيد و اصولهم بعيدة عن الجبل وهم من ادخل الرجبان في صراعات و يتبعوا الزنتان حتى في الدم و الاصل و الرجبان الاصليين امازيغ ناطقين بالعربية الآن وهم من شفي و زنتوت و القصبة و تاردية”

.. وهذا كلام منقول يخالف ما وجدته في كتاب سكان ليبيا لهنريكو دي اغسطيني وكتاب جون ديبورا وكتاب الشماخي وغيرهم.


  امازيغ تاغرمين

 هم فرع من قبيلة بني واسين وهي قبيلة بربرية زناتية وهم السكان الاصليين للزنتان وتعيش لحمة تاغرمين في تارديا وعندهم جد مشترك اسمه يوسف، ويتواجد الآن القليل منهم في الجزائر وطمزين ويقال انه حدتث مشكلة بينهم وبين بعض قبائل الزنتان مما جعلهم يرحلون.

تاغرمین صفة الانتساب لها “التاغرميني” واقدم ذكر لها كان في القرن العاشر الميلادي وتاغرمين مفردها تاغرمت وتعني المدينة عموماً والمدينة المسورة، والبعض ينطقها تيغرمين فحروف العلة كثيرا ما تستبدل ببعض عبر اللهجات و العصور، اغرم ( مذكر تاغرمت) و جمعها ايغرماون ، يعني الحصن او القلعة وتاغرمين تقع الآن اطلالها شرق الزنتان.


  • قبائل عربية وافدة

اولاد حـــامد

يقول احد ابناء الرجبان انها قبيلة صغيرة هي فقط من يرجع اصلها الى ساحل الاحامد وهم دخلوا عشراء على اهالي الرجبان وباسمهم يدل عليهم والبعض الى بدو الدواسر بالجزيرة العربية واما البقية فهم التاردايتيون السكان الاصليين لترديا (الرجبان).


بعض المسميات الأمازيغية في تارديا (طوبونوميا الرجبان)

  1. غلت – الجلبان البري
  2. تيركت – حافر الحصان
  3. قلي (گلي) – كلمة امازيغية تعني الملوك او الحكام وجدهم هو من كان يقود الرجبان
  4. قلالة (قلاله)- كلمة امازيغية تعني فخار او خزف
  5. سروين – الاصلع
  6. أشفي – !!!!
  7. أدرف – الحر
  8. زمور – الزيتون
  9. زعفران
  10. تاندغوس
  11. تاردايت– الطاهرة
  12. سنتوت-زنتوت- تاسنتوت
  13. إشارن – الأظافر
  14. تمنريس
  15. صنغو
  16. بندرا
  17. قلوتمرار
  18. گلتت
  19. رگو
  20. تلاموس
  21. قلو/ گلو
  22. اوبينا
  23. ئفْرٓانْ
  24. عرقوبالعزابة
  25. توتغان
  26. الفساطوية
  27. ماطس / وهي مصفحة من ماطوس وهو لقب تحمله عائلة نفوسيه كانت مسيحية منذ القدم اي قبل الاسلام ومنهم علماء دين اجلاء.
  28. ماژژ

هنالك الكثير من الاسماء الليبية الاصيلة تغيرت في الرجبان امثال:

الحزيم/ البراهمة
تيركت/ اولاد عطية
إشارن/ اولاد جابر
زعفران/ اولاد عبد الجليل
زنتوت، سنتوت/ اوالاد مسعود
غلت/ اوالاد عنان
ادرف/ ورعل عنها الوذارفه منذ امد إلى تونس ومازالت تسمى ادرف

واسماء اماكن بالامازيغية مثل:

قصر تيركت/ ميري/ ماطس/ توتغان/ الفساطوية/ الزنتان/ تاغرمين


 يقول جــون ديبورا في كتـــاب جغرافيا جبل نافوسة، دراسة ميدانية في الجغرافية الطبيعية والبشرية

عند الرجبان تجد قرية امازيغية عن آخرها تدعى شفي والتي لازال رجالها يتزوجون من الساكنة الناطقة بالامازييغة في طرميسا، كما أن ما يقرب من نصف ساكنة تارديا (تارديت) وجزء من زعفران (او اولاد عبد الجليل) حيث العديد من النسوة لا زلن يعتمرن الشاشية الأمازيغية، وثلاث أسر في أولاد عنان يقولون بأنهم أمازيغ أبا عن جد، وفي أولاد محمود أيضاً نجد خمس أسر أمازيغية.
هكذا يعترف عدد هائل من الناطقين بالعربية بأصولهم الأمازيغية، كل القرائن تحملنا على الاعتقاد بهذة الحقيقة، والحال أن الاتجاه العام عند المعربين من هؤلاء هو القول بأنهم عرب .


ليبيون سعيدون بهويتهم الاصليه

ليبيون سعيدون بهويتهم الاصليه


تاردايت- الطاهرة (1)

تاردايت وصيغة الانتساب هي التارديتي، إنه اسم ضيعة تقع في الجانب الغربي للجبل على أرض الرجبان المسماة حالياً تاردية او آت تاردايت.

يعتبر هذا التجمع البشري مركز الروجبان. كما أن القرية القديمة المدعاة تاردايت تغطي ليس فقط الحيز الحالي للقرية الحالية ولكن ما جاورها: الحربة (الخربة)، والقصبة. بتعلق الأمر بتجمع سكني كبير لا زالت آثار مسجد قديم شاخصه فيه (تحت المسجد الحالي) وأنقاض لبيوت وصهاريج وسوق قديم. يختلف هذا الوصف المقدم من لدن (دوبوا) قليلاً عن مثيلة عند براهيم ؤسليمان آشماخي، فهذا الأخير يرى بأن القرية الحالية (تاردايت) منقسمه إلى قريتين توجد بينهما أنقاض القرية القديمة. بمحاذاة تاردية تجد ثلاثة تجمعات سكنية صغيرة تحولت كلها إلى بقايا وأنقاض.

وهي تباعاً: تندروس، قصر بن عبد الله، ومزو.

يبدو أن تسمية هذة القرية بتاردايت تعود إلى تاردايت الأخرى وهو اسم قبيلة أمازيغية التي وردت في سياق نكتة تخص أبوزكريا يحي بن سفيان الـلالوتي النفوسي وحكي الشماخي تفاصيلها، نستشف من هذة الحكاية ان اهل تاردايت كانوا منقسمين إلى قبائل فرعية، واحدة منها تدعى أندامار، أما الحيز الترابي الذي توجد فيه قبيلة تاردايت فيدعى ناحية تردايت.

نجد مجدداً اسم تاردايت في الصيغ الأخرى لبني تدرميت وهي : بدرميت، ترديمت، وبالضبط في ترديت، وهي قبيلة توجد حسب البكري، بجوار أهل نفوسة من بين أقوام أمازيغية أخرى موجودة بجادو.

بحوزة هذة القبيلة ثلاثة قصور، ومن المؤكد ان الأشكال أو الصيغ التي قدمتها لنا المخطوطة المتعددة للبكري ليست سوى تحريف طفيف لترديت الأصلية.


سنتوت-زنتوت- تاسنتوت (1)

صححنا كلمة تاستنوت بتاسنتوت والصيغة الخاطئة هي التي وجدناها في المخطوط. وهذة التسمية معروفه أكثر في صيغتها العربية او المعربة سنوت الواردة عند الشماخي، السنتوتي أو الزنتوتي هي صيغة الانتماء أو الانتساب لهذا الموضع، يتعلق الأمر بزنتوت وهي بلدة واقعة بالجزء الشرقي للجبل غير بعيدة عن تاردايت.

استناداًَ إلى ماورد عند الشماخي: فزنتوت هي قصر يقع في قمة صخرة ضخمة يوجد بها مسجد، وحسب هذا الاخير دائماً فهي بلد (هكذا وردت عنده)، وحيث أنها مسقط راس ابو الشعتاء السنتوتي الذي عاش كما سبق واشرنا ، حوالي نهاية القرن التامن الميلادي او في النصف الاول من القرن التاسع الميلادي.

إن هذا الموضع ينتمي إلى واحد من اقدم مواقع الجبل على الاطلاق، واغلب الظن انه يستمد تسميته من اسم القبيلة الامازيغية ( سانتي – Senties) والتی ذكرها بتوليمي – ptolemee في معرض حديثة عن الأقوام المستقرة بالقرن الثاني الميلادي في مكان ما بجنوب سرينيكا “برقة” ، ولربما بالقرب من اوجيله، وقد يكون فرع من هذة القبيلة مستقراً بالجزء الشرقي للجبل، على إثر هجرات الأقوام الأمازيغية في القرنين الخامس والسادس الميلاديين إليه، ومن ثمة سموا هذا الموضع بهذة التسمية.


إشارن – الأظافر (1)

إشارن طبقاً لطريقة نطق (موتيلينسكي وباسي)، وفضلا عن الوثيقة بين ايدينا، تمت الاشارة إلى هذا الوضع من قبل الشماخي الذي اعتبره منزلاً. صيغة الانتساب إليه هي : الإشارني.

يتعلق الأمر بضيعة تقع في الجزء الغربي للجبل واسمها الحالي هو: شارن أو اولاد جابر، واستناداً إلى ما قاله الشماخي بحوزة ساكنه هذا الموضوع كميات كثيرة من اشجار الزيتون وقطعان هائلة من الماعز، بالقرية يوجد مسجد قد يكون هذا المسجد ايضاً هو المعني في سيرة أبو إسحاق الإشارني نهاية القرن العاشر الميلادي.

الظاهر ان مصلى أبو إسحاق الإشارني المذكور بتسمية مشاهد الجبل موجود هو ايضا بصيغة إشارن، بالاضافة الى ذلك، فاننا نقع مجدداً على تسمية هذا الموضوع في خريطة اسماء الاماكن بتونس حيث شارن، إشارن منطقة موجودة على امتداد الجنوب الغربي للكاف.


مشاهير أمازيغ الرجبان وتاريخهم 

  1.  أبو إسحاق الإشارني من إشارن وزوجته عائشة (1)

كان دي علم وورع، الراجح انه عاش حولي القرن العاشر الميلادي في عصر أبو محمد عبيدة بن زارو حاكم تاغرمين وقد كان مصلى ابو اسحاق الموجود على الارجح بين إشارن و أدرف جزءاً من الاماكن ذات القدسية التي يزورها الإباضيون بالجبل إلى حدود القرن السادس عشر الميلادي.

  1.  أبو الشعتاء عبد الكريم السنتوتي (الزنتوتي) (1)

في مقطع آخر من “تسمية الشيوخ” يدعي هذا الشخص أبوشعته عبد الكريم، يعتبر أحد الإثنا عشر مستجاب الدعاء بالجبل على عهد أبوعبيدة عبد الحميد الجناوني، أي عند نهاية القرن الثاني الهجري/ الثامن الميلادي، وفي النصف الأول من القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، اعطيت تفاصيل أكثر عن هذا الشخص في السيرة التي خصة بها الشماخي، وتعتبر المشاهد الثلاثة لأبي شعته السنتوتي من الأماكن التي تحظى بالتقديس عند إباضي الجبل، حسبما ادعاه المؤلف المجهول لمخطوط تسمية مشاهد الجبل.


المستعربين

المصدر: جون ديبوا (1947-1865) (Le Djebel Nefousa)

1- المصدر: كتاب تسمية شيوخ جبل نافوسا وقراهم، دراسة لُسُنية في الأنوميا والطوبونوميا الأمازيغية، تاليف تادايوش ليفيتسكي، ترجمة عبد الله زارو، صفحة 102،132،100،101.

مصادر مختلفة: معجم محمد شفيق، هنريكو دي اغسطيني، اسماعيل كمالي، وثائق عثمانية.

27 Responses to الرجبان

  1. يحيى كتب:

    تاردية
    أزول ؤلتما التاردية
    في الحقيقة ليس لدي أي معلومات عن قرية بهذا الإسم ولاكن أمازيغ الرجبان ذكرهم صاحب كتاب (ئغاسرا د ئبريدن) حيث قال
    “….أنـ ألي تيرو ئن رّوجبان أنـ ادل سـ تيقسبت نـ أت براهيم تلاّ د ألمّاس
    نـ أژرو ديس تيط نـ أمن سّات تيقسبت مقّريت ئمول ديس تزداي د تمداي
    د تژورين أتـ يگون ديس ئغماين د يودان نّس ئمقورتن
    أد گون زگني نـ تميضي نـ تيدّار أتـ اليد سـ يوس ئن بحر أتـ اسد ئن تيركت
    مّالون اس أت عطيا ديس زّاويت نـ سّنوسي عزمن ديس ئبيّاتن
    دد نيت د ألمّاس نـ تالات تيگ تميضي نـ تيدّار تلاّ أف ئخف نـ تاحفافت
    سـ لغرب نـ غاسرو أزمّور يرخا د أخريب د كبوري ديس درار دي ئخف
    نـ درار تاطلالت مّالون اس تاطلالت نـ فريعيس بحري نـ أت عطيا
    غاسرو مّالون اس شارن يلاّ أف ئخف نـ تاحفافت غرس أزمّور يرخا
    د تاتّن نّس ئمول ديس تمزگيدا غربي نـ غاسرو أخريب مقّور
    مّالون اس ئدرف ديس تمزگيدا نـ ئمزوارن موقّوريت ئمول د ألماس نـ
    لغابت بحري نـ أخريب غاسرو وايط مّالون اس زعفران يلاّ أف ئخف
    نـ أژرو ديس أشّار نـ تيدّار ئمازيغن د أشّار د ئبياتن ديس تمزگيدا
    نـ ئباضيا د تيطّ د ألاغ نـ أژرو سّاون سـ يس دد غرسن
    ئساغّن ئمول أزمّور نّسن ئودد سـ لغرب نـ غاسرو سيوس أتـ اسد
    ئن غاسرو نـ لغولث يلاّ د ألمّاس نـ لغابت ينّط سـ يس أزمّور ديس
    تمزگيدا نـ ئباضيا تقديمت أمن نّس لاّن د ألمّاس نـ ؤسف
    تيط مشّكيت تبعد غف سن توعر ئمول يرني سيوس شرقي نـ غاسرو أتـ اسد
    ئن غاسرو نـ زنتوت يلاّ أف ئغف نـ أژرو ئگو أم ؤكريم نـ ژيط مقّوريت
    ئمول يوعر ديس ئمي سـ لغورب د لغابت تبعد غف سن ديس تمزگيدا
    مقّوريت د أمن نسن د ألاّغ نـ أژرو وعرن ئمول د غرقن دي تانوت ؤدجوت
    ئغاسرا يوه ؤفس د ؤدجون طّفن ؤدجون د ؤدجون أتن تژرد سي ؤدجون سـ يسن
    يودان نّسن دي رّبيع تفّغن ديد نـ تيلغمين د تاتّن دي نودو تاسوند ئن ئغاسرا نّسن
    يقّيم ـد سـ يسن غاسرو مّالون اس أت تاردايت يمژون أف سن نـ ئغاسرا
    أگاراسن أخريب نـ يودان ئمزوارن أمشكان ديس يگو ؤير نـ تيدّار يلاّ
    د ألمّاس نـ زّملت د أموقران يلاّ أف ئغف نـ تاحفافت ديس سّاتس
    تمزگيدا مّالون اس أمّي يحيا أتاردايتي د يودان نّس زگني ئمازيغن دد زگني
    ئبياتن أمن نّسن د ألمّاس نـ لغابت تانوت غرسن ئساغّن ئمول د تيطّ نـ أمن
    دي بوط نـ تاحفافت سـ أدّو بريد أموقران تالين سـ يس رّوجبان د يودان
    تايط سي لجفارت غرسن أزمّور يرخا د تيغيوين نّسن ئمول
    تمورا نـ مندي كرّزن دي لدمنت يرخا دد نيت تبعد أف غاسرو ييدي
    تاگوريا نـ سّاعت غوربي اس غاسرو نـ أشفي يكان نأ ئمازيغن د تيرو نـ
    ئبياتن ديس تمزگيدا مّالون اس أمّي طاهر باب نـ تنمّيرت دد نيت
    د ألمّاس نـ لغابت ينّط سـ يس أزمّور سّاون سي تانوت
    دد غرسن ئساغّن ئمول…”(1)
    هكذا فهو لم يذكر إسم القرية بهذا الإسم إلا أنه ذكر عدة قرى منها العربية ومنها الأمازيغية، أرجو منكم ئعطأنا والقراء صورة عن النطقة التي تتحدثون عنها تانميرت.

    موحمد ؤمادي
    (1) من مخطوط صفحة 14ـ17

    إعجاب

  2. مسعود كتب:

    يبدو أنك نسيت الشيخ الإباضي المُستجاب الدعاء (الطاهر بن يوسف) أو ما يعرف بسيدي ظاهر وهو المدفون في مقبرة (آشفي) في أول البلدة، وجاء إليها هربا من الملك الأمازيغي المعتز بن باديس سنة 1060م تقريبا، حيث هرب منه لعدم رضاه دفع الجزية أو الضريبة المضاعفة التي فرضها عليه بن باديس، ونزل بصبراتة (زواغة) وجاء إلى الجبل مع أحد شيوخ طرميسة وتاغمة المعروفين والذين تعرف عليهم بجربة عندما كانت عاصمة الثقافة الأمازيغية، علما بأن (الطاهر بن يوسف) كان يملك بساتين زيتون كبيرة في المهدية بتونس، وكان يخزن في الزيت بقصر الأجم الموجود هناك، وذلك عندما كانت الأمازيغية مملكة على مستوى شمال إفريقيا وقبل دخول العرب إليها من بني سليم ويني هلال أيام الدولة الفاطمية، ومقتل بن باديس على أيديهم… وعموما (أشف) في اللغة الأمازيغية تعني: (زيد غادي) أو (أبعد من جنبي أو من قربي)، ومنها اشتق اسم البلدة (آشفي) عندما لم يرحب أهالي جادو ببقاء الطاهر بن يوسف الهارب من بن باديس معهم خوفا من جبروت بن باديس لو علم بهم، بينما رحب به أبناء وأهالي بلدة (طرميسا)، وآثر على نفسه (الطاهر بن يوسف من هراغة) أن يزيد أو يبعد قليلا عن طرميسا مع زوجته ليعيش ويستقر هناك بعد أن زوده اهالي طرميسا بمؤونة وبعض الزيت وعنز أو (معزة) ألحقت إلى اسمه ليعرف بعد ذلك باسم (الطاهر أبو معزة).

    إعجاب

  3. مسعود كتب:

    قبيلة هراغة أو هرغة: التي يرجع في نسبه إليها الشيخ الإباضي المستجاب الدعاء (الطاهر بن يوسف) من (آشفي) ومن أحفاده حاليا في آشفي عائلات (الأجم ـ عكاشة): اسمها البربري أزغن، وهي إحدى القبائل المصمودية التي كانت منتشرة بكثرة بجبل درن. ويقول عنهم بن خلدون: “وكان لهؤلاء المصامدة صدر الإسلام بهذه الجبال، عدد وقوة، وطاعة للدّين، ومخالفة لإخوانهم برغواطة في نحلة كفرهم… ولهم مع لمتونة ملوك المغرب حروب وفتن سائر أيامهم” من كتاب العبر ج6، ص264_265، ويراجع أيضا: بن منصور، عبدالوهاب. قبائل المغرب. الرباط: المطبعة الملكية، 1968، ج1، ص326.

    إعجاب

  4. امحمد كتب:

    ومن منطقة الساحل هذه التي أطلقت عليها سير الإباضية اسم ساحل المهدية، كان قد جاء (طاهر بن يوسف) من هروغة وهو شيخ إباضي مستجاب الدعاء، ومعاصر للسلطان الزيري المعز بن باديس[57]. (404–454هـ/1016-1062م). وفي هذه الفترة نزل بالساحل شيخ إباضي آخر تقي وعالم ليتفرغ للعبادة وهو أبو الخير توزين الزواغي، من مدينة زواغة (وهي اليوم مرسى زواغة في بلاد طرابلس)[58].

    منقول عن موقع توالت TAWALT
    [57] – الشماخي: كتاب السير، ص 342، لا نعرف شيئا عن هروغة هل يقصد به اسم مكان أو اسم قبيلة؟ ونحن نميل إلى ترجيح هذه التسمية على هراغة وهي قبيلة بربرية ذكرها ابن خلدون (تاريخ البربر، نص عربي، الجزائر 1847 -51، ج1، ص275).
    [58] – الشماخي: كتاب السير، ص336.

    إعجاب

  5. hlpl] كتب:

    من كتاب السير
    تأليف الإمام: أحمد بن سعيد بن عبد الواحد الشماخي
    تحقيق: أحمد بن سعود السيابي
    الجزء الثاني 1407هـ/1987م

    ومنهم عيسى بن محرز التارديتي وعنده قص طاهر بن يوسف حين انتقل من يفرن ومشي به في الجبل وجمع له مالا وصلة وتمام حديثه يأتي بعد. ص39.

    ومنهم الشيخ التقي طاهر بن يوسف وكان مستجاب الدعاء قال الشيخ مغر بم محمد البغطوري أن أصل عمى طاهر بن يوسف من ساحل المهدية وهو من هروغة، وكان في أيام المعز بن باديس وقطع عليهم الزيتون بشيء معلوم من الخراج يعطونه وقتا معلوما فلما حضر وقته في بعض السنين اجتمعوا ليعلموا ما يلزمهم فقرأ عليهم الكتاب ما يلزم كل واحد، فبلغ الشيخ اهر فقرأ أن عليهم سبعين قفيزا زيتأن وقال المعز للقارئ اقرأ بعد أن أطرق إلى الأرض فلما رفع بصره قال ناولني الكتاب فقرأ على طاهر بن يوسف سبعمائة قفيزا زيتأن قال الشيخ فدبرت فرأيت أن ما عندي من المال ما يخلص ذلك فأردت الانتقال فإذا افريقية مثل حوض الدم أي قل حلالها لاختلاط الأموال وكثرة الريبات فطار قلبه منها فأراد جلب نفوسة فدعا الله أن لا يدخل الجبل بشيء من أموال افريقية وأن يسكن منزل الطرف وأن يرزقه الجنة، فحمل ما معه من الحلي والناض فلما بلغ بحر جربة أرادت امرأته أن تغسل يديها فتلفت الخريطة التي فيها مالهم وطلع إلى يفرن وكانوا إذ ذاك غير وهبية إما خلفية أو حسنية أو مستاوة م فرق الإباضية فجمعوا له ثلاثمائة مد شعير ، فرأى في المنام أن واديا من زفت واديا من قطران تبعاه فتأوله بمال يفرن فجمعهم فقال لهم شيوخ نفوسة سشمعوا بخبري ولا يمكن لي القعود حتى أراهم فنزل من تاغما وطلع إلى تارديت وخلصه الله من ريباتهم، ونزل على الشيخ أبي موسى عيسى بن محرز فمر به إلى سوق جادو فبات ليلة الجمعة فلما أصبح وفرع من المجلس تكلم الشيخ عيسى فقال هذا شيخ من أشياخ أهل الدعوة خرج من بلده بما علمتم وبلغكم فاجعلوا له صلة فأعطى كل واحد ما سهل عليه فجمعوا ستة وخمسين دينارا فرفعها التارديتي ونزل به إلى جناو فجمعوا أربعين قفيزا زيتا ومر به إلى شروس وذلك في أيام أبي عمرو ميمون بن محمد فجمعوا له أربعين دينارا فسكن في أشفى ، وهو منزل الطرف ونطمع له إجابة الدعوة الثالثة، وهي الجنة وكان من أولياء الله الصالحين، وذكر بعض الأشياخ قال زرته مع أمي في رمضان مع صغر سني وصنعوا له طعاما لغذائه فأكلت معه لأنه صار في حد أرذل العمر وكان مستجاب الدعاء صاحب براهين، وتقدم أن أبا الربيع إذا استقبل رمضان أرسل إلى عمي طاهر بن يوسف وإلى العجائز أن يصوموا عنده وفيهن أم ماطوس وكانوا يقرؤون والشيخ طاهر قاعد تحت مطلع الآذان فتكلم من في القراءة قال الشيخ طاهر رأيت كهيئة الرجال البض قاموا من المجلس حين تكلم.

    ومنهمم أبو يونس بدين الفرسطائي كان من العلماء المشار إليهم بالأصابع أخذ العلم من أبي ذر صدوق عن أبي مرداس وأخذ عنه أبو حسان خيران بن ملال وهو ممن جازت عليةه نسبة الدين. ص40_41.

    إعجاب

  6. امحمد كتب:

    من كتاب : تسمية مشاهد جبل نفوسة
    دراسة في وثيقة مجهولة المؤلف
    تأليف: روني باسي
    ترجمة الأستاذ: عبدالله ژارو
    أعدها للنشر وقدم لها: موحمد ؤمادي
    ترقيم الصفحات آلي غير موافق للمطبوع
    منشورات مؤسسة تاوالت الثقافية سلسلة دارسات – 7
    تسمِيَةُ مشَاهِد جبلِ نَفُوسَة
    دراسة في وثيقة مجهولة المؤلف
    تأليف: روني باسي
    ترجمة الأستاذ: عبدالله ژارو
    أعدها للنشر وقدم لها: موحمد ؤمادي
    هذا الكتاب هو ترجمة من مؤَلَف لـ:
    M. RENE BASSET
    تحت عنوان:
    Les Sanctuaires du Djabel Nefousa

    و[75] مصلى عمي طاهر في اشفى. ص12.

    إعجاب

  7. باحث كتب:

    (أشف) في اللغة الأمازيغية تعني: (زيد غادي) أو (أبعد من جنبي أو من قربي)، ومنها اشتق اسم البلدة (آشفي) عندما لم يرحب أهالي جادو ببقاء الطاهر بن يوسف الهارب من بن باديس معهم خوفا من جبروت بن باديس لو علم بهم، بينما رحب به أبناء وأهالي بلدة (طرميسا، وتارديا) ، وآثر على نفسه (الطاهر بن يوسف من هراغة أو هروغة أو هرغة) أن يزيد أو يبتعد قليلا عن طرميسا وتارديا مع زوجته ليعيش ويستقر هناك بعد أن زوده اهالي جبل نفوسة بمؤونة وبعض الزيت وعنز أو (معزة) التي ألحقت إلى اسمه من زيارة الناس له في أشفي ليعرف بعد ذلك باسم (الطاهر أبو معزة)، ومن أبنائه الأجم الذي سماه شوقا لقصر الأجم في ساحل المهدية التي هرب منها، والابن الآخر عكاشة.

    إعجاب

  8. أحمد كتب:

    للمزيد حول الشيخ الإباضي المستجاب الدّعاء عمي طاهر بن يوسف (أحد أولياء الله الصالحين) يمكن الرجوع إلى كتاب الشّماخي (السير: الجزء الثاني). وعموماً فإنّ اسم القرية (آشفي) مشتق من كلمة (آشف) التي تعني في اللغة الأمازيغية: (زيد غادي) أو (أبعد من جنبي أو ابتعد من قربي)، ومنها اشتق اسم البلدة (آشفي) عندما لم يجد عمي (طاهر بن يوسف) الهارب من المعز بن باديس ترحيبا من أهالي جادو ببقائه خوفا من بطش المعز بن باديس لو علم بهم، أو أنه اختار أن يبتعد باختياره حتى لا يُسبب المشاكل لأهل جادو، بينما رحب به أبناء وأهالي بلدة (طرميسا)، وآثر على نفسه (طاهر بن يوسف من هراغة) أن يزيد أو يبتعد قليلا عن طرميسا مع زوجته ليعيش ويستقر هناك بعد أن زوده اهالي الجبل من يفرن وتاغما وتارديا وجناون وجادو وكذلك طرميسا بمؤونة وبعض الزيت وعنز أو (معزة) ألحقت إلى اسمه ليعرف لدى عامة الناس بعد ذلك باسم (الطاهر أبو معزة)، وآثار ذلك ما زال موجودا إلى حد الآن.

    إعجاب

  9. امحمد كتب:

    من كتاب السير
    تأليف الإمام: أحمد بن سعيد بن عبد الواحد الشماخي
    تحقيق: أحمد بن سعود السيابي
    الجزء الثاني 1407هـ/1987م
    ومنهم عيسى بن محرز التارديتي وعنده قص طاهر بن يوسف حين انتقل من يفرن ومشي به في الجبل وجمع له مالا وصلة وتمام حديثه يأتي بعد. ص39.
    ومنهم الشيخ التقي طاهر بن يوسف وكان مستجاب الدعاء قال الشيخ مغر بم محمد البغطوري أن أصل عمى طاهر بن يوسف من ساحل المهدية وهو من هروغة، وكان في أيام المعز بن باديس وقطع عليهم الزيتون بشيء معلوم من الخراج يعطونه وقتا معلوما فلما حضر وقته في بعض السنين اجتمعوا ليعلموا ما يلزمهم فقرأ عليهم الكتاب ما يلزم كل واحد، فبلغ الشيخ اهر فقرأ أن عليهم سبعين قفيزا زيتأن وقال المعز للقارئ اقرأ بعد أن أطرق إلى الأرض فلما رفع بصره قال ناولني الكتاب فقرأ على طاهر بن يوسف سبعمائة قفيزا زيتأن قال الشيخ فدبرت فرأيت أن ما عندي من المال ما يخلص ذلك فأردت الانتقال فإذا افريقية مثل حوض الدم أي قل حلالها لاختلاط الأموال وكثرة الريبات فطار قلبه منها فأراد جلب نفوسة فدعا الله أن لا يدخل الجبل بشيء من أموال افريقية وأن يسكن منزل الطرف وأن يرزقه الجنة، فحمل ما معه من الحلي والناض فلما بلغ بحر جربة أرادت امرأته أن تغسل يديها فتلفت الخريطة التي فيها مالهم وطلع إلى يفرن وكانوا إذ ذاك غير وهبية إما خلفية أو حسنية أو مستاوة م فرق الإباضية فجمعوا له ثلاثمائة مد شعير ، فرأى في المنام أن واديا من زفت واديا من قطران تبعاه فتأوله بمال يفرن فجمعهم فقال لهم شيوخ نفوسة سشمعوا بخبري ولا يمكن لي القعود حتى أراهم فنزل من تاغما وطلع إلى تارديت وخلصه الله من ريباتهم، ونزل على الشيخ أبي موسى عيسى بن محرز فمر به إلى سوق جادو فبات ليلة الجمعة فلما أصبح وفرع من المجلس تكلم الشيخ عيسى فقال هذا شيخ من أشياخ أهل الدعوة خرج من بلده بما علمتم وبلغكم فاجعلوا له صلة فأعطى كل واحد ما سهل عليه فجمعوا ستة وخمسين دينارا فرفعها التارديتي ونزل به إلى جناو فجمعوا أربعين قفيزا زيتا ومر به إلى شروس وذلك في أيام أبي عمرو ميمون بن محمد فجمعوا له أربعين دينارا فسكن في أشفى ، وهو منزل الطرف ونطمع له إجابة الدعوة الثالثة، وهي الجنة وكان من أولياء الله الصالحين، وذكر بعض الأشياخ قال زرته مع أمي في رمضان مع صغر سني وصنعوا له طعاما لغذائه فأكلت معه لأنه صار في حد أرذل العمر وكان مستجاب الدعاء صاحب براهين، وتقدم أن أبا الربيع إذا استقبل رمضان أرسل إلى عمي طاهر بن يوسف وإلى العجائز أن يصوموا عنده وفيهن أم ماطوس وكانوا يقرؤون والشيخ طاهر قاعد تحت مطلع الآذان فتكلم من في القراءة قال الشيخ طاهر رأيت كهيئة الرجال البيض قاموا من المجلس حين تكلم. ومنهم أبو يونس بدين الفرسطائي كان من العلماء المشار إليهم بالأصابع أخذ العلم من أبي ذر صدوق عن أبي مرداس وأخذ عنه أبو حسان خيران بن ملال وهو ممن جازت عليةه نسبة الدين. ص40_41

    إعجاب

  10. باحث كتب:

    تمزيغت نسوس تشلحيت
    15 يناير، 2013 ·

    تعريف قبيلة أرغـن (قبيلة هرغة أو هراغة أو هروغة التي ينتسب لها الشيخ طاهر بن يوسف/ آشفي)
    * * *

    قبيلة أرغـــن
    ——————–
    قبيلة سوسية تقع بمنطقة سوس الشرقية، وتحدها شرقا إينداوزال، وشمالا قبيلة المنابهة وقبيلة أولاد يحيى، وغربا قبيلة إداوفينيس وقبيلة تيوت، وجنوبا قبيلة قبيلة إداوزدوت وقبيلة إداونيضيف وإداريا قبيلة أرغن تابعة لاقليم تارودانت – جهة سوس ماسة درعة.

    وتعتبر قبيلة أرغن الحالية من بقايا قبائل هرغة الكبرى التي تنحدر من شعب مصمودة الأمازيغي، ولها فروع أخرى في سوس تقلصت الى درجة القرى ومنها قريتان قرب أيت باها، وهما قرية أيت وارغن إيزدار الواقعة في مدخل قبيلة إداكواران قرب أيت باها وقرية أيت وارغن أوفلا المندرجة في قبيلة أيت مزال بدائرة أيت باها وتاريخ قبيلة أرغن له شرف ارتباطه بالزعيم الموحدي ومرشد الدولة الموحدية ومؤسسها، المهدي بن تومرت الأرغني السوسي، والذي ينتمي الى أهاليها أصلا وترابها منشأ

    يقول عنها المؤرخ عبدالعزيز بن عبدالله
    الهرغيون : وهو انتماء إلى هرغة أو أرغن بالبربرية وهي موطن المهدي بن ترمرت، ويوجد فلول منهم الآن شرقي تارودانت والهرغيون أو الداوديون شرفاء ادارسة عرفوا قديما بالمزاكتيين السوسييين، وجدهم القاضي داود بن أحمد نزيل بني يازغة من حفدة المولى عمر بن المولى ادريس الأزهر وينسبون إلى هرغة المصمودية لنزول سلفهم بها ويوجدون الآن بفاس وزرهون علاوة على يازغة بمدشر أزرع، (كتاب الدرر البهية ج 9 ص 158).

    إعجاب

  11. باحث كتب:

    الأدارسة
    الأدارسة أول دولة إسلامية مستقلة بالمغرب 788-974م. كان مقرهم الأول مدينة وليلي 788-807م، ومن ثم فاس منذ 807م.

    مؤسس السلالة هو إدريس بن عبد الله الكامل (788-793م) بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت الرسول محمد بن عبد الله، نجا بنفسه من المذبحة الرهيبة التي ارتكبها الجيش العباسي في موقعة فخ في مكة المكرمة، والتي أقامها العباسيون للعلويين سنة 786م وتوفى كثير من آل البيت فيها. فر إلى وليلي بالمغرب. تمت مباعيته قائدا وأميرا وإماما من طرف قبائل الأمازيغ في المنطقة. وسع حدود مملكته حتى بلغ تلمسان (789م). ثم بدأ في بناء فاس. قام الخليفة العباسي هارون الرشيد بتدبير اغتياله سنة 793م. لـإدريس الأول (مولاي إدريس في المغرب) مكانة كبيرة بين المغربيين. ويعتبر ضريحه بالقرب من وليلي بزرهون (أو مولاي إدريس زرهون اليوم) مزارا مشهورا.

    قام ابنه إدريس الثاني (793-828م) والذي تولى الإمامة منذ 804م، قام بجلب العديد من الحرفيين من الأندلس وتونس، فبنى فاس وجعلها عاصمة الدولة، كما دعم وطائد الدولة. قام ابنه محمد بن إدريس الثاني (828-836م) عام 836م بتقسيم المملكة بين إخوته الثمانية (أو أكثر). كانت لهذه الحركة تأثير سلبي على وحدة البلاد. بدأ بعدها مرحلة الحروب الداخلية بين الإخوة. منذ 932م وقع الأدارسة تحت سلطة الأمويين حكام الأندلس والذين قاموا لمرات عدة بشن حملات في المغرب لإبعاد الأدارسة عن السلطة.

    بعد معارك ومفاوضات شاقة تمكنت جيوش الأمويين من القبض على آخر الأدارسة (الحسن الحجام) والذي استطاع لبعض الوقت من أن يستولي على منطقة الريف وشمال المغرب، قبض عليه سنة 974 م، وثم اقتياده أسيرا إلى قرطبة. توفي هناك سنة 985 م.

    تفرعت عن الادارسة سلالات عديدة حكمت بلدان إسلامية عدة. أولها كان بنو حمود العلويون الذين حكمو في الجزيرة ومالقة (الأندلس). كما تولوا لبعض الوقت أمور الخلافة في قرطبة. فرع آخر من الأدارسة حكم جزءا من منطقة جازان في السعودية بين سنوات 1830-1943 م. الأمير عبد القادر الجزائري والذي حكم في الجزائر سنوات 1834-1847 م ينحدر من هذه الأسرة أيضا. آخر فروعهم كان السنوسيين حكام ليبيا والجبل الأخضر 1950-1969 م.

    إعجاب

  12. باحث كتب:

    أصول الجد الأول للشيخ طاهر بن يوسف من هرغة (ومن أحفاده حاليا عائلات الأجم وعكاشة في آشفي)، وهو:
    القاضي داود بن أحمد نزيل بني يازغة من حفدة المولى عمر بن المولى ادريس الأزهر وينسبون إلى هرغة المصمودية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    الشرفاء الهرغيون بسوس

    كان الشرفاء الهرغيون يعرفون قديماً بالداوديين كما عرفوا أيضاً بالمراكشيين التونسيين.
    وينسبون إلى جدهم:
    1.العالم القاضي سيدي داوود بن
    2.أحمد (دفين بني يازغة) بن
    3.علي بن
    4.أبي بكر بن
    5.عبدالله بن
    6.تميم بن
    7.سهل بن
    8.عثمان بن
    9.محمد بن
    10.بطل بن
    11.سليمان بن
    12.أحمد بن
    13.علي بن
    14.شجاع بن
    15.هود بن
    16.خالد بن
    17.تميم بن
    18.عدنان بن
    19.سفيان بن
    20.صفوان بن
    21.جابر بن
    22.يحيى بن
    23.بطل بن
    24.رباح بن
    26.المعتز بن
    27.العباس بن
    28.ياسين بن
    29.إدريس بن
    30.عمر بن
    31.المولى إدريس الأزهر بن
    32.المولى إدريس الأكبر بن
    33.عبدالله الكامل بن
    34.الحسن المثنى بن
    35.الحسن السبط بن
    36.علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.

    وهرغة التي اشتهروا بها قبيلة من قبائل المصامدة من سوس الأقصى نزلها
    سلف هؤلاء الأشراف ولازال بها عقبهم إلى اليوم.
    وبأيديهم ظهائر الملوك العلويين منذ عهد المولى إسماعيل.
    ولهم أبناء عمومة ببني يازغة وبمدينة صفرو.
    ومن هذه السلالة الطيبة الولي الصالح سيدي محمد بفتح الحاء بن الفقيه
    صاحب الزاوية بعقبة شهيرة باسم هذا العالم قرب درب ابن يعدس من حومة
    العيون بمدينة فاس.

    المصدر:
    كتاب مصابيح البشرية في أبناء خير البرية
    للمؤلف/الشريف أحمد الشباني الإدريسي رحمه الله

    إعجاب

  13. باحث كتب:

    من كتاب الإباضية (الجزء الخامس)
    الرابط على الانترنت:
    http://www.tawalt.com/wp-content/books/ibadhya/Ibadhia_libya_5.pdf

    وادي الآخرة
    عميق، كثير الأشــجار، غزير المياه، تنبع من أماكن مختلفة واد منــه عدد من العيون والآبار، وهو ينحدر من الجنوب إلى الشــمال كمــا تتجه جميــع الأودية التي تشــق جبل نفوســة في أماكن كثيرة، وعلى جانبي هذا الوادي من الشــرق والغــرب تنتثر مجموعة مــن القرى والمدن كان لها الأثر القيم فــي التاريخ العلمي لهذه البــلاد، والأراضي المنبســطة من شــرق هذا الــوادي وغربه تكون غابات جميلة من الزيتون، كثيفة الأشجار، دائمة الخضرة، خصبة التربة، والقسم الواقع منه إلى الغرب كان يسمى أرض بني زمور، وهو ما يطلق عليه اليوم اســم الرجبان، وفي أرض بني زمور هذه تقــع عدد مــن المدن والقرى، كانت منشــأ فطاحل مــن العلماء، قدموا للأمة ما هي في حاجة إلى مثله اليوم.
    وفــي الجهة الغربية من هذه المنطقة تقع مدينة (آشفي) على منبسط فسيح فوق الجبل الشامخ، قريبا من حافته، وإلــى هذه المدينة لجــأ العلامة طاهر بن يوســف، وقصة هذا الشــيخ في الواقــع إحدى المآســي التي تنتج عن عهــود البغي والظلــم والعدوان، واســتحلال ولاة الأمور لما صانه الإســلام من أموال الناس وأنفسهم وأعراضهم، نشأ طاهر بن يوسف في وطنه ساحل المهدية في أسـرة مؤمنــة أنعم اﷲ عليها بالكفاف من الــرزق، وكان يلي أمر البلاد التونســية حينئذ الطاغية المعــز بن باديــس، وزار المهدية، وجمع النــاس، وصــار يفرض عليهــم الضرائب الباهظــة دون رجوع إلى حكــم الإســلام، ولا تقدير لما يملك الناس من أمــوال، فكان يدعو الرجــل فيفــرض عليه مبلغا مــن المال فإذا بادر الرجل إلى شــكر الســلطان سكت عنه وأخذ منه ما فرض عليه، وإذا لم يبادر إلى شــكره ضاعف عليه وهكذا، ودعا أعوان السلطان الشيخ فيمن دعوا من الناس فقرأ الكاتب ما يلي:
    على (طاهر بن يوســف) ســبعون قفيــزا من الزيت، فسكت الشــيخ، وأمر الســلطان الكاتب أن يعيد القراءة، فبقى الشيخ ساكتا، فغضب المعز بن باديس وأخذ الكشف من الكاتب وقرأ على طاهر بن يوسف سبعمائة قفيزا من الزيت، ولكن الشيخ بقي مطرقا ساكتا لا ينبس بكلمة، فكاد السلطان ينفجر من الغضب، وقام يفكر في وسيلة للانتقام تذل هذا الرجل الصموت الوقور.
    أما الشيخ فقد حسب جميع ثروته الصغيرة فوجدها لا تفي بهذا المبلغ، وكان قد ســئم من هذا الجــور الذي لا يقف عند حد، فجمع ما خف لديه من مال وركب البحر هو وزوجه المخلصة، وكان ذلــك المال القليل مع مــا عندها من الحلى قــد جعلتها في صرة واحتفظت بها، ولمــا كان المركــب ببعــض الطريــق أرادت أن تغســل يديهــا فسقطت الصرة في البحر واستراح ابن يوسف من المال، وهكذا هاجرت هذه الأســرة الكريمة من ساحل المهدية إلى طرابلس، ثم إلى جبل نفوسه، وليس لديها من حطام الدنيا إلا ثياب مهلهلة على ظهور أفرادها، وقصد الشــيخ جبل نفوســة معقل الأحرار حينئــذ، ونــزل أول ما نزل فــي تاغمة إحدى ضواحــي يفرن المدينــة البيضاء كما كانت تســمى في التاريخ القديم وتســابق، الناس إليه يجمعون له الأموال ويقدمونه له المســاعدات، ولكن الشــيخ طلب إلى الناس أن يمســكوا أموالهــم، ويحتفظوا بها لأنفســهم حتى يزور بقية الجبل، ويرى بقيــة إخوانه من العلماء الأعلام،ثم يختار لنفسه بلدا يسكنه.
    وهكذا بــدأ رحلته في الجبل، واجتمع بأقطــاب العلم والدين، يأخــذ منهم ويأخذون منه، وأخيرا اختار مدينة آشــفى، فاتخذها وطنــا، وقرر الإقامة بها، وحينما اســتقر بأشــفى ذهب العلامة عيســى بن محــرز، وكان في تاردية إلى مســجد أمســراتن الذي يشــبه أن يكون دار نــدوة يحضرهــا كل علماء نفوســة فصلى صلاة الصبح، ثم أخبر الناس باســتقرار الشيخ طاهر بن يوسف في آشــفي، وجمع الناس له في ذلك المقام ستة وخمسين دينارا، وبعث إليه علماء جناون أربعين قفيزا من الزيت، وبعث إليه إخوانه في شــروس أربعين دينارا؛ وبهذه الثروة المتواضعة اســتطاع ذلك العلامــة الكبير أن يعيش في آشــفي عيشــة المؤمنين وهو آمن على حريته. ص ص 428_430

    إعجاب

  14. باحث كتب:

    من كتاب: الروض المعطار في خبر الأقطار
    المؤلف: أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن عبد المنعم الحِميرى (المتوفى: 900هـ)
    المحقق: إحسان عباس
    الناشر: مؤسسة ناصر للثقافة – بيروت – طبع على مطابع دار السراج
    الطبعة: الثانية، 1980 م
    عدد الأجزاء: 1
    ترقيم الكتاب موافق للمطبوع
    الأجم (2)
    (قصر الأجم) هو المعروف بقصر الكاهنة وبينه وبين المهدية من البلاد الإفريقية ثمانية عشر ميلاً، وذكر أن الكاهنة حصرها عدوها في هذا القصر فحفرت سرباً في صخرة صماء من هذا القصر إلى مدينة سلقطة يمشي فيه العدد الكثير من الخيل (3) وبينهما ثمانية عشر ميلاً، ويقال إن أخت الكاهنة كانت في سلقطة فكان الطعام يجلب إليها في ذلك السرب على ظهور الدواب، وهذا القصر عجيب البنيان قد أحكم بحجارة طول الواحد منها ستة وعشرون شبراً، وارتفاع القصر في الهواء أربع وعشرون قامة، وهو من داخله كله مدرج إلى أعلاه، وأبوابه طاقات بعضها فوق بعض.
    وكان عبد الله بن سعد بن أبي سرح لما بعثه عثمان إلى إفريقية غازياً لقي جرجير صاحب سبيطلة، وقاتله فقتله عبد الله بن الزبير وشن الغارات على سبيطلة، وأصاب الروم رعب شديد، ولجأوا إلى الحصون والقلاع، فاجتمع أكثر الروم بـ(قصر الأجم) فطلبوا من عبد الله بن سعد أن يأخذ منهم ثلثمائة قنطار من ذهب على أن يكف عنهم ويخرج من بلادهم، فقبل ذلك منهم وقبض المال، وكان في شرطه ان ما أصاب المسلمون قبل الصلح فهو لهم وما أصابوه بعد الصلح ردوه لهم. ص13/1.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (2) سماه البكري: 31 (قصر لجم) ولعل فيه إدغاماً كما يقولون ((لربس)) و((الأربس)) وكلاهما صحيح. والنص هنا متابع في بعضه لما ورد عند البكري، وأنظر كذلك رحلة التجساني: 58 – 59، وتصحف في الاستبصار: 118 غلى (قصر لخم).
    (3) زيادة من البكري، غير وادة أيضاً في الاستبصار.

    إعجاب

  15. osamayousef كتب:

    وين عزازبة ولادعبدالجليل

    Liked by 1 person

  16. باحث كتب:

    من كتاب جغرافيا جبل نفوسة ص167
    متاح على:
    http://www.tawalt.com/wpcontent/books/tawalt_books/geography_nafousa/geography_nafousa_2.pdf

    عند الرجبان، نجد قرية أمازيعية عن آخرها تدعة شفي 145 والتي لا زال رجالها يتزوجون من الساكنة الناطقة بالأمازيغية في طرميسا. كما أن ما يقرب من نصف ساكنة تارديا (تارديت) وجزء من زعفران (أو أولاد عبد الجليل) حيث العديد من النسوة لا زلن يعتمرن الشاشية الأمازيغية، وثلاث أسر في أولاد عنان يقولون بأنهم أمازيغ أبا عن جد. وفي أولاد نجد خمس أسر أمازيغية.

    145- يراجع [موتيلنسكي]، ص86، يتحدث عن شفي قائلا بأنها « كانت بحوزة الأمازيغ وهي الآن بحوزة العرب» أمامنا جملة من شأنها أن تشوش على كل المسائل المطروحة بهذا الصدد.

    إعجاب

  17. hiyghj كتب:

    شكراً على هذه المعلومات القيمة ونحن نفتخر باصولنا الليبية، وعائلتي كلها تعرف هذا الكلام والحمد لله

    إعجاب

  18. son alrojban كتب:

    كاتب المقال يقول الرجبان الأصليون تارديا في حين أن السكان الأصليون هم العرب ما يعرف بالرجبان وجدهم أحمد بن عبدالحق بن جابر بن سالم بن رجب بن زايد الدوسري وله من الأبناء عبيد وهو أكبرهم وجابر أخوه من الأم أيضاَ وعبدالجليل ومسعود وعطية وعنان مع من أنضم إليهم من عرب أخرون

    إعجاب

  19. الرجباني كتب:

    هكذا يكون البحث العلمي وهو من اروع الابحاث المنشورة على الانترنت والتي ذكرت من مصادر. تارديا بقية من قبيلة عريقة في بلاد بني زمور ونعم هنالك وافدون من اولاد رجب هم من اعطى للرجبان واولاد رجب عرب وفدوا مع موجة هجرة عرب بني هلال وسليم . هي جزء من قبيلة الرجبان المتوطنة بساحل حامد والتي هي جزء من بني سليم . اما تارديا واشارن وسروين وتاغرمين وغيرهم فهما جبالية وهذا يعرفوه كل الشيابين.

    إعجاب

  20. رجب كتب:

    موقع مريض مهووس بركام التاريخ وكله غبار لاقيمة له . الرجبان عرب اقحاح يامريض ومهما تقيئت من جوفك النتن فانت ستصبح بعد عقود عربي في هذه الامة العظيمة كما فعل اجدادك التاردايتية والسراوين من قبل اما صورة هذه السحلية المقيتة التي ترفعها شعارا فهي غير مقبولة شكلا ومضمونا . ارتدع بالتاريخ ايها البربري اللعين ولاتتجاوز انساب العرب الاقحاح. رجبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاني عربي حتى اعماق التاريخ.

    إعجاب

    • الباحث الحر كتب:

      كلامك يعبر عن جهل مدقع نسأل الله ان يشفيك منه
      كونك انت ربما تكون عربي وهدا يثبته التحاليل العلمية وليس مجرد السب والشتم اللذان يدلان على تربية منحطة وشخصية تافهة لا تخضع للحق.
      اما ان تصف الكل في الرجبان بانهم عرب فذلك مخالف للبحث العلمي الحقيق والمبني على ادلة .

      إعجاب

  21. منيرة كتب:

    مافهمتش ليش التخاصم. حري بالرجبان أن تفتخر بتعدد أنسابها ومسمياتها فهدا يدل على عراقتها ورقيها. فقط الدول والمدن المتقدمة يوجد فيها أعراق مختلفة متعايشة مع بعض.
    عموما عندي سؤال, في أي فترة جاء بنو هلال لليبيا وهل هم أصل العرب في ليبيا ولا كان فيه عرب من أول الفتوحات الاسلامية؟

    إعجاب

  22. أبا نور كتب:

    الحمدُ لله على نعمة الإسلام … النّهاية.

    إعجاب

  23. منيرة كتب:

    مافهمتش ليش التخاصم. حري بالرجبان أن تفتخر بتعدد أنسابها ومسمياتها فهدا يدل على عراقتها ورقيها. فقط الدول والمدن المتقدمة يوجد فيها أعراق مختلفة متعايشة مع بعض.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s